روحاني يزور الكويت وسلطنة عمان وسط محاولات لإصلاح العلاقات مع دول الخليج

الرئيس حسن روحاني مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس الإيراني روحاني تسلم رسالة من أمير الكويت بشأن علاقات الخليج بطهران

يزور الرئيس الإيراني، حسن روحاني، سلطنة عمان ودولة الكويت الأربعاء، بحسب ما ذكره التلفزيون الرسمي، في وقت تبذل فيه الكويت جهودا لإصلاح العلاقات بين دول الخليج وطهران.

وتأتي جولة روحاني الخليجية بعد زيارة وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الصباح، طهران الشهر الماضي لتسليم رسالة من الأمير تتعلق بالعلاقات الخليجية الإيرانية.

وكان الشيخ صباح قد قال وقتها إن لدى "دول الخليج رغبة حقيقية في أن تكون علاقاتها مع طهران طبيعية، ومعتمدة على القانون الدولي"، وطالب بـ"تطبيع العلاقات وبدء حوار" بين الجانبين.

وقد قطعت السعودية علاقتها مع إيران منذ يناير/كانون الثاني من العام الماضي، عندما اقتحم محتجون مقر بعثتي المملكة الدبلوماسيتين في طهران ومشهد في أعقاب تنفيذ السعودية حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر.

ولاتزال العلاقات متوترة بين إيران ودول الخليج التي اتخذت مواقف تتعارض مع موقف طهران في الصراعين في سوريا واليمن، بسبب استمرار الاضطرابات السياسية في البحرين أيضا.

مصدر الصورة AP
Image caption وزير خارجية الكويت زار طهران الشهر الماضي

وظلت الكويت - التي توجد فيها أقلية شيعية مؤثرة - تسعى إلى الحفاظ على علاقتها مع إيران. وزار أمير الكويت طهران في يونيو/حزيران 2014.

كما تربط عمان وإيران علاقات طيبة. وسلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تشارك في التدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن لمواجهة المسلحين من جماعة الحوثيين.

وأدت عمان دورا رئيسيا في المفاوضات التي أفضت إلى التوصل إلى الاتفاق النووي بين إيران وقوى العالم الكبرى في يوليو/تموز 2015، واستضافت محادثات سرية بين ممثلي إيران والولايات المتحدة.

وكان الرئيس روحاني قد زار مسقط في مارس/آذار 2014. كما زار السلطان قابوس طهران في أغسطس/آب 2013.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة