"عشرات القتلى" في اشتباكات بين جهاديين في سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption أعادت فتح الشام تسمية نفسها إلى تحرير الشام (أرشيف)

أفادت تقارير من سوريا بأن عشرات المقاتلين من فصيلين جهاديين قتلوا في اشتباكات بين الطرفين بشمال البلاد.

واندلعت الاشتباكات بين جماعة "تحرير الشام"، التي ارتبطت في السابق بتنظيم القاعدة، وجماعة "جند الأقصى" المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف "المرصد السوري لحقوق الإنسان" المعارض، ومقره بريطانيا، الاشتباكات بأنها بمثابة "صراع نفوذ" بمحافظة إدلب.

وتندلع الاشتباكات بين الفصائل المعارضة لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد منذ فترة طويلة.

وفي الشهر الماضي، خاضت جماعة "أحرار الشام" الإسلامية اشتباكات استمرت عدة أيام مع "جبهة فتح الشام"، التي أعادت تسمية نفسها باسم "تحرير الشام"، وهي تحالف يضم عددا من الجماعات الجهادية.

وقتل نحو 70 شخصا في أحدث جولة من الاشتباكات التي اندلعت صباح الاثنين، بحسب المرصد السوري وقائد بالمعارضة.

وانتزعت تحرير الشام السيطرة على ست قرى من جند الأقصى، بحسب المرصد السوري. كما أفادت تقارير باندلاع اشتباكات بين الجماعتين بشمال محافظة حماة المجاورة.

ولفترة طويلة، ظلت إدلب، بشمال غرب سوريا، معقلا لفصائل المعارضة، وخاضعة لسيطرة جماعتي أحرار الشام وتحرير الشام.

وأفاد المرصد بأن القتاال اندلع بعدما نفذت جماعة جند الأقصى تفجيرا انتحاريا استهدف تحرير الشام وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص، بحسب وكالة فرانس برس للأنباء.

لكن قائدا بجند الأقصى قال لوكالة أسوشيتد برس إن مسلحي تحرير الشام هاجموا مواقع لجماعته أولا.

وتحالفت الجماعاتان لفترة وجيزة في العام الماضي قبل أن يدب الخلاف بينهما.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة