"قتلى ومصابون" في غارة جوية على مجلس عزاء في اليمن

يسيطر الحوثيون على صنعاء منذ سبتمبر 2014 مصدر الصورة Reuters
Image caption يسيطر الحوثيون على صنعاء منذ سبتمبر 2014

أفادت الأنباء الواردة من اليمن بمقتل ثمانية سيدات وطفل في غارة جوية ليلية على مجلس عزاء بالقرب من العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشارت مصادر طبية إلى إصابة 10 سيدات آخريات، على الأقل.

وقال متحدث باسم الحوثيين إن هذا الهجوم أعقبه هجوم آخر استهدف العاملين في مجال الطوارئ في أرحب، على بعد 40 كيلومترا (25 ميلا) من مدينة صنعاء.

وحمل المسلحون التحالف الذي تقوده السعودية والمدعوم من الولايات المتحدة مسؤولية الحادث.

وأكد التحالف أن منطقة الحادث تشهد مواجهات منذ عدة أيام، قائلا إنه "سيحقق في هذه المزاعم"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

ويشن التحالف غارات ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، منذ مارس / آذار 2015.

ويهدف التحالف إلى إعادة السلطة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

وقال متحدث باسم الحوثيين إن الغارتين أسفرتا عن مقتل وإصابة العشرات.

ومع ذلك، قالت تقارير أخرى إنه لم يكن هناك سوى ضربة جوية واحدة. وبات تضارب التقارير شائعا في ظل حالة الفوضى التي تعقب الغارات الجوية في اليمن.

وأدت الحرب الدائرة إلى مقتل أكثر من 10 آلاف مدني وتشريد أكثر من ثلاثة ملايين منذ عام 2015. كما تسبب الحصار الذي تفرضه قوات التحالف إلى كارثة إنسانية تركت 80 في المئة من السكان في حاجة إلى مساعدات.

المزيد حول هذه القصة