آلاف العراقيين يشاركون في مظاهرات "صامتة" دعا إليها الصدر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الآلاف يشاركون في مظاهرات "صامتة" في بغداد ومحافظات أخرى دعا إليها الصدر

شارك الآلاف من أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مظاهرات "صامتة " انطلقت في بغداد ومحافظات أخرى.

وكان الصدر قد أصدر أمس بيانا دعا فيه من وصفهم بـ"الثوار"، إلى التظاهر بشكل "صامت" من أجل "المطالب الحرة العادلة واستنكار الاعتداء" على حد وصفه.

وألقى أحد أعضاء اللجنة المركزية المشرفة على التظاهرات الشعبية بيان الصدر الخاص بالتظاهرة "الصامتة"، التي استمرت مدة ساعتين.

وكان 5 أشخاص قد قتلوا وجرح 174 آخرون في اشتباكات بين أنصار الصدر وقوات الأمن في بغداد السبت الماضي .

مصدر الصورة Reuters
Image caption شارك الآلاف فى تشييع رمزى بوسط بغداد، الثلاثاء، لضحايا الاحتجاجات

وجاء ذلك في مظاهرات خرج فيها عشرات الآلاف احتجاجا على ما يصفونه بـ"الفساد الحكومي"، وللمطالبة بإجراء تعديلات على المفوضية التي تشرف على الانتخابات.

واندلعت الاشتباكات بعدما حاول المتظاهرون عبور جسر يصل إلى المنطقة الخضراء، التي توجد بها معظم المقار الحكومية الرئيسية والبعثات الدبلوماسية.

يذكر أن مقتدى الصدر أصدر في العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي حزمة من المطالب دعا من خلالها لتغيير النظام الانتخابي في العراق، وقانون الانتخابات الذي قال إنه "دفع الناخبين للعزوف عن الإدلاء بأصواتهم، وكرس الطائفية، ومكن كتلا سياسية كبيرة من الهيمنة على المؤسسات الحكومية على حساب الكتل الصغيرة، وسمح بتكرار نفس الوجوه المسؤولة عن الفساد"، على حد تعبيره.

المزيد حول هذه القصة