الرئيس الصومالي الجديد يدين التفجير الذي ضرب العاصمة مقديشو

أنحى الرئيس الصومالي باللائمة على جماعة الشباب الإسلامية الصومالية مصدر الصورة Reuters
Image caption أنحى الرئيس الصومالي باللائمة على جماعة الشباب الإسلامية الصومالية

أدان الرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد التفجير الذي ضرب العاصمة مقديشو والذي أسفر عن مقتل نحو 19 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين.

وأنحى محمد باللائمة على جماعة الشباب الإسلامية قائلا إن الصوماليين يتعين عليهم الاتحاد لمواجهة ما وصفه ب"البربرية".

وأفاد شهود عيان بأن السيارة جرى تفجيرها في تقاطع طرق رئيسي مزدحم في جنوب مقديشو، مما سبب ضررا كبيرا لعدد من المتاجر والمطاعم وارتفاعا في أعداد القتلى والمصابين.

ويعد هذا التفجير أول هجوم من نوعه في مقديشو منذ انتخاب محمد عبد الله محمد رئيسا جديدا للبلاد الشهر الجاري.

وكان حسن يعقوب علي أحد قادة تنظيم الشباب الإسلامي قد هدد بأن التنظيم سينال من كل من يتعاون مع رئيس البلاد الجديد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يعد هذا التفجير أول هجوم من نوعه في مقديشو منذ انتخاب محمد عبد الله محمد رئيسا جديدا للبلاد الشهر الجاري

وتمكنت قوات تابعة للاتحاد الأفريقي من إبعاد مقاتلي التنظيم عن عدة مدن رئيسية كانوا يسيطرون عليها في جنوب البلاد على رأسها كيسمايو.

وتسعى الحركة، التي سيطرت في السابق على غالبية أنحاء الصومال، إلى الإطاحة بالنظام المدعوم من الغرب، والدفع بقوات حفظ السلام الافريقية خارج البلد.

ويواجه نظام الرئيس الجديد مشاكل كبرى إذ ورث أوضاعا مهترئة لا يبسط النظام سيطرته على أغلب مناطق البلاد.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة