حقائق عن العراق

  • 20 فبراير/ شباط 2017
خارطة

أصبح العراق، الذي كان يوما موطنا لبعض من أقدم الحضارات في العالم، مسرحا لمعارك بين قوى متنافسة عقب الغزو والاحتلال الأمريكي الذي اطاح بنظام صدام حسين في عام 2003.

فالحكومات المتعاقبة سعت جاهدة لتحقيق الأمن لكن البلاد لم تشهد سوى فترات متباعدة من الاستقرار وغياب العنف الطائفي.

ويقوض العنف وأعمال التخريب محاولات إعادة الحياة لاقتصاد دمرته عقود من الحروب والعقوبات. يذكر أن العراق يمتلك ثالث أكبر احتياطي للنفط في العالم.

في بادئ الأمر ساد تفاؤل شرائح مجتمعية واسعة وخصوصا في أوساط الطائفة الشيعية بعد الاطاحة بحكم صدام في 2003، ولكن التفاؤل زال تدريجيا ليحل اليأس محله بينما كانت المجموعات المسلحة - ومعظم افرادها من السنّة الغاضبين وضباط الجيش العراقي الذين فقدوا مراكزهم وداعمي النظام السابق - اطلقت حملة دموية سلاحها القنابل والمفخخات.

واستهدف المسلحون - وكان في البداية تنظيم القاعدة في العراق أكثرهم عنفا ودموية - المدنيين وقوات الأمن على حد سواء، ووصل الحال الى أن المئات اصبحوا يقتلون يوميا.

واكتسب الصراع طابعاً طائفياً واضحاً في عامي 2006 و2007، عندما ردت ميليشيات شيعية بحملة من الاختطافات وأعمال القتل.

ولم يفلح نقل السلطة الى حكومة مؤقتة في حزيران / يونيو 2004 وبعد 7 اشهر من ذلك اجراء اول انتخابات حرة منذ 50 عاما - والتي اسفرت عن انتخاب ائتلاف تهيمن عليه الأحزاب الإسلامية الشيعية، في كبح جماح العنف.

ولكن الموقف الأمني شهد تحسنا ملحوظا بحلول عام 2008، وذلك بفضل زيادة أعداد القوات الأمريكية وتشكيل وحدات "الصحوات" السنية لمحاربة المسلحين والأداء المتحسن للقوات العراقية.

وفي حزيران/ يونيو 2009، انسحبت القوات الأمريكية من المدن والبلدات العراقية، وغادرت آخر هذه القوات العراق في نهاية عام 2011. ولكن حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي اخفقت في توحيد أطياف المجتمع العراقي، وبدأت تواجه منذ عام 2013 عصيانا متشددا في محافظة الأنبار الغربية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption إسقاط تمثال صدام حسين في ساحة الفردوس في بغداد عام 2003 كان رمزاً لانتهاء حكمه

وفي اوائل عام 2014، كان المتمردون وعلى رأسهم تنظيم متشدد أطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" تمكنوا من تأسيس معاقل لهم في تلك المحافظة.

لم يظهر الجيش العراقي مقاومة، وفي غضون أشهر قليلة تمكن مسلحو التنظيم المذكور من السيطرة على مساحات كبيرة من أراضي غربي ووسط العراق مهددين وحدة الدولة.

ورد تحالف تقوده الولايات المتحدة ويضم دولاً أخرى بحملة من الضربات الجوية بينما حاولت القوات العراقية احتواء التنظيم.

وعقب انتخابات 2014، استبدل نوري المالكي بحيدر العبادي الذي شكل حكومة أكثر شمولا وتمثيلا.

مهد الحضارات

يحتل العراق المعاصر، الذي يقع على نهري دجلة والفرات ويمتد من الخليج في الجنوب الى جبال طوروس في الشمال، كل بلاد ما بين النهرين القديمة تقريبا والتي تعد مهدا للحضارة الانسانية.

وكان العراق في العصور الوسطى قلب الامبراطورية الاسلامية، لكن الغزو المغولي البربري في القرن الـ 13 أضعف دوره. أصبح العراق في القرن الـ 15 جزءا من الامبراطورية العثمانية، حتى جاء الاحتلال البريطاني في عام 1917. ونال العراق استقلاله عام 1932.

ولكن النظام الملكي الذي أسسه البريطانيون أطيح به في تموز/ يوليو 1958، لكن النظام الجمهوري الأول أطيح به في انقلاب دموي في فبراير/ شباط 1963 نفذه ضباط في الجيش بالتعاون مع حزب البعث تبعه انقلاب آخر بعد بضعة أشهر أزاح هذا الحزب من السلطة. وفي عام 1968 تمكن حزب البعث من العودة في في انقلاب عسكري أيضا. يتمتع العراق بثروة نفطية كبيرة شكلت بصعود صدام حسين الى قمة السلطة في عام 1979 نحو 95 بالمئة من موارد الدولة.

ولكن الحرب العراقية الايرانية التي امتدت لـ 8 سنوات وحرب الكويت عام 1991 والعقوبات الدولية التي تبعت تلك الحرب كان لها أثار مدمرة على الاقتصاد والمجتمع.

وأتى الغزو الامريكي في عام 2003 والعنف الذي تسبب فيه على ما تبقى من مقومات اقتصادية. وكلف الدمار الذي تسببت فيه هجمات المسلحين على البنية التحتية النفطية في العراق مليارات الدولارات من العوائد الضائعة.

وفي شمالي العراق، تمكن الأكراد من تأسيس منطقة حكم ذاتي خاصة بهم في إقليم كردستان العراقي، وهم يحاولون الاستيلاء على المزيد من الاراضي والحصول على المزيد من الاستقلال.

وهدد الأكراد بتنظيم استفتاء على الاستقلال بعد استيلاء ما يعرف بتنظيم "الدولة الاسلامية" على مناطق من شمالي العراق في عام 2014، ولكنهم تراجعوا عن هذا المطلب بعد تشكيل حكومة أكثر تمثيلا في بغداد.

معلومات

الزعماء السياسيون

رئيس الجمهورية: فؤاد معصوم

مصدر الصورة Getty Images

انتخب السياسي العراقي الكردي فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية، وهو منصب أصبح فخريا بعد تغيير عام 2003، بأغلبية من قبل مجلس النواب في تموز/ يوليو 2014، وأصبح بذلك ثاني رئيس جمهورية كردي بعد جلال طالباني. يذكر ان نظام المحاصصة الذي ادخل في العراق عقب الغزو الامريكي يخصص هذا المنصب للأكراد.

رئيس الوزراء: حيدر العبادي

مصدر الصورة Getty Images

كان حيدر العبادي، القيادي البارز في حزب الدعوة الشيعي، يشغل منصب نائب رئيس مجلس النواب عندما كلفه الرئيس فؤاد معصوم بتشكيل الحكومة في صيف عام 2014.

يرأس العبادي حكومة تحظى بمساندة الأكراد والسنة فضلا عن القوى الشيعية، وهو دعم افتقدته حكومة نوري المالكي السابقة.

مكنت العلاقات المتحسنة بين الحكومة المركزية في بغداد من جهة وحكومة اقليم كردستان من جهة أخرى التوقيع على اتفاق في كانون الأول/ ديسمبر 2014 حول توزيع ثروة العراق النفطية.

وكان من المأمل ان يساعد ذلك الاتفاق في بناء الاجماع الضروري لتمكين البلاد من مواجهة التهديد الذي يشكله تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي كان بحلول نهاية 2014 قد سيطر على مساحات شاسعة شمالي وغربي العراق.

ولكن اتهامات الفساد وتوزيع المناصب على أساس طائفي (وليس على أساس الكفاءة) قوضت جهود حكومة العبادي.

الاعلام

مصدر الصورة Getty Images

بعد احتكار الجهات الرسمية لوسائل الإعلام أيام الحكم السابق، أصبح في العراق المئات من الصحف والمطبوعات، والعشرات من محطات الاذاعة والتلفزيون، ولكن الأزمات السياسية والأمنية المستمرة اثرت سلبا على مجال الاعلام.

ويعد التلفزيون المصدر الرئيس للأخبار. وتحتفظ العديد من وسائل الاعلام العراقية بارتباطات بجهات سياسية او دينية.

تسلسل زمني

بعض المحطات المهمة في تاريخ العراق

1534 - 1918 - حكم الدولة العثمانية.

1917 - بريطانيا تحتل ولايات البصرة وبغداد (ومن ثم الموصل) وتؤسس دولة العراق.

1932 - العراق ينال استقلاله.

Image caption اول رئيس وزراء للحكم الجمهوري في العراق عبدالكريم قاسم

1958 - الاطاحة بالنظام الملكي والاعلان عن تأسيس الجمهورية العراقية

1963 - انقلاب يطيح بالحكم الجمهوري الأول بقيادة رئيس الوزراء الراحل عبدالكريم قاسم.

1968 - عودة حزب البعث إلى السلطة في انقلاب عسكري.

1979 - صدام حسين يصبح رئيسا للجمهورية.

1980 - 1988 - الحرب العراقية الايرانية.

1990 - العراق يغزو ويحتل الكويت، ويدخل في صراع مع "المجتمع الدولي".

1991 - تفرض على العراق عقوبات ومناطق حظر طيران وحملات تفتيش عن الاسلحة.

2003 - تحالف تقوده الولايات المتحدة يغزو ويحتل العراق، مؤذنا بسنوات من حروب العصابات وعدم الاستقرار.

2014 - ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على مساحات كبيرة من اراضي العراق.

2015 - 2017 القوات العراقية تستعيد مناطق مهمة من سيطرة التنظيم.

Image caption الملك فيصل الثاني، ملك العراق الذي أطيح به وقتل في عام 1958