حكم بسجن جندي إسرائيلي 18 شهرا لقتله مهاجما فلسطينيا جريحا

الجندي الإسرائيلي إيلور عزاريا وأمه في المحكمة مصدر الصورة AP
Image caption والدة عزاريا تغطي وجهه عند بدء النطق بالحكم

أصدرت محكمة إسرائيلية حكما بالسجن 18 شهرا على الجندي الإسرائيلي الذي أدين بقتل مهاجم فلسطيني جريح في قضية سلطت عليها الأضواء وانقسمت حيالها الآراء في إسرائيل.

وكان الجندي إيلور عزاريا قد أدين بالقتل غير العمد بعد إطلاقه النار وقتل الشاب الفلسطيني، عبد الفتاح الشريف، البالغ من العمر 21 عاما في الخليل، في الضفة الغربية المحتلة في مارس/آذار الماضي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
ردود فعل فلسطينية وإسرائيلية على قرار المحكمة العسكرية

وأبلغ عزاريا أحد زملائه أن الشريف، الذي طعن جنديا إسرائيليا آخر ، "يستحق الموت".

وندد قادة الجيش بما فعله، لكن آخرين أثنوا عليه.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنه سيؤيد أي قرار للعفو عن عزاريا.

مصدر الصورة EPA
Image caption الجندي الإسرائيلي عزاريا في جلسة المحكمة العسكرية في تل أبيب

وقد حظي قتل الشاب الفلسطيني الجريح بتغطية واسعة بعد نشر صور للحادثة، صورت على جهاز هاتف محمول، وبثتها البرامج الإخبارية الإسرائيلية.

وأظهرت الصور عزاريا وهو يصوّب بندقيته ويطلق النار على رأس الشريف، الذي كان طريح الأرض، عاجزا عن الحركة، في ما يبدو، بعد إطلاق النار عليه عقب طعنه جنديا آخر.

ورفضت المحكمة العسكرية التي نظرت قضية عزاريا ادعاءاته بأنه تصرف بناء على الخوف من أن يكون شريف مرتديا حزاما ناسفا.

ووقعت الحادثة وسط موجة هجمات شنها فلسطينيون قتل فيها 29 إسرائيليا خلال الأشهر الخمسة السابقة.

وتعرض قادة الجيش الإسرائيلي، ورئيس الوزراء في أعقاب الحادثة للانتقاد الشديد من اليمينيين في المجتمع الإسرائيلي - ومن بينهم أعضاء في مجلس الوزراء - بسبب انتقاد ما فعله عزاريا.

وأفادت تقارير فيما بعد بأن نتنياهو تحدث هاتفيا مع والد عزاريا وطمأنه.

المزيد حول هذه القصة