مقتل مراسلة قناة "روداو" الكردية شيفا غردي أثناء تغطيتها لعملية الموصل

شيفا غردي مصدر الصورة RUDAW
Image caption شيفا غردي كانت تنقل تطور الأحداث مباشرة في اليوم الذي قُتلت فيه

قتلت مراسلة صحفية كردية أثناء تغطيتها لمعارك استعادة مدينة الموصل العراقية.

ولقيت شيفا غردي، التي كانت تعمل في فضائية "روداو" الكردية العراقية حتفها جراء انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق أثناء تغطيتها تقدم القوات العراقية في المناطق الغربية التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت المحطة أن المصور المرافق لغردي، يونس مصطفى، أصيب في الانفجار.

وقالت المحطة على موقعها الإلكتروني إن غردي كانت تقدم برنامجا يوميا حول عملية استعادة الموصل لتلفزيون روداو، وبدأت في الآونة الأخيرة في تغطية الحرب من داخل المدينة.

وقالت روداو إن غردي البالغة 30 عاما تحدّت الصورة النمطية لهذا الجانب من الصحافة الذي يهيمن عليه الرجال.

ولا تزال القوات العراقية تلقى مقاومة عنيفة من مسلحي التنظيم المتشدد كلما أحرزت تقدما.

ودخل الجيش العراقي مناطق غرب الموصل للمرة الأولى الجمعة في إطار عملية عسكرية بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول لطرد المسلحين من معقلهم الرئيسي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption القوات العراقية تسعى جاهدة للسيطرة على المناطق الغربية

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي لوكالة أسوشيتد برس إن جنوده يتحركون "بخطى بطيئة للغاية" وسط هجمات بالسيارات المفخخة والقناصة وطائرات دون طيار.

وأضاف أن الخطة هي قطع خطوط إمداد التنظيم وربط شطر المدينة الغربي بالشطر الشرقي الذي أعلنت القوات العراقية "تحريره بالكامل" الشهر الماضي.

واجتاح مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الموصل في الوقت الذي تمددوا فيه على مساحات عديدة في شمالي العراق وغربه عام 2014.

وفقد الجهاديون مساحات واسعة في العراق وسوريا خلال عام 2016 المنصرم.

المزيد حول هذه القصة