البرلمان المصري يعتزم تقديم بلاغ ضد الصحفي إبراهيم عيسى بدعوى "الإساءة إليه"

مصدر الصورة Getty Images
Image caption توقف بث برنامج لعيسى مطلع العام

قرر البرلمان المصري تقديم بلاغ للنيابة العامة ضد صحفي بارز بسبب ما وُصف بأنه "إساءة" بحق المجلس في جريدة يرأس تحريرها.

وجاء قرار البرلمان استجابة لمقترح تقدم به نائب ضد صحيفة "المقال"، التي يرأس تحريرها الصحفي إبراهيم عيسى.

وفي محاكاة لأسلوب إعلان جوائز الأكاديمية (الأوسكار) المخصصة للأفلام في الولايات المتحدة، سمّت الصحيفة مسؤولين وأجهزة وسياسات بالدولة باعتبارهم فائزين في المسابقة.

وجاء بالصفحة الأولى من الصحيفة "جائزة الأوسكار تذهب إلى رئيس الوزراء عن دور أفضل ممثل والبرلمان عن أفضل فيلم كارتون (رسوم متحركة) وجائزة أفضل فيلم لتعويم الجنيه وجائزة أفضل إخراج لجهاز الأمن الوطني وجائزة أفضل خدع سينمائية لتجديد الخطاب الديني".

وقال النائب مرتضى منصور، صاحب المقترح، إن الصحيفة دأبت على "إهانة" مجلس النواب، مستشهدا بما ورد في الصحيفة عن الأوسكار.

وبدوره، أدان رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، ما ورد في الصحيفة.

وقال عبد العال "ما جاء في هذا المقال تضمن بعض العبارات التي تشكل جرائم طبقا لقانون العقوبات.. وأنا أيضا باسمكم جميعا أحمي هذا المجلس"، مضيفا "هذا الصحفي دأب على إهانة المجلس".

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها مصر جدلا بشأن انتقادات الصحفي إبراهيم عيسى للحكومة.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي أعلنت قناة فضائية مصرية خاصة وقف بث برنامج يقدمه عيسى، وذلك بعد أسابيع من اتهام رئيس مجلس النواب له بمحاولة "إشعال فتنة طائفية" من خلال بث تقرير تلفزيوني.

وكان عيسى من الإعلاميين المصريين الذين تبنوا وجهات نظر مؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي منذ ترشحه للرئاسة في عام 2013.

لكنه أطلق انتقادات عدة لأداء الحكومة والبرلمان في مصر على مدار الأشهر القليلة الماضية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة