القوات الحكومية السورية "تدخل" مدينة تدمر الأثرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
ماذا يحصل في مدينة تدمر السورية؟

أكد نشطاء سوريون أن القوات الحكومية السورية والقوات الداعمة لها تمكنوا من الدخول إلى مدينة تدمر الأثرية السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن قوات الحكومة السورية مدعومة من القوات الجوية الروسية والمسلحين الموالين لها دخلوا المدينة الأربعاء ما دفع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا عليها في ديسمبر/ كانون أول الماضي إلى التراجع.

وسيطر التنظيم المتشدد على المدينة المدرجة على قائمة اليونسكو للمواقع الأثرية مرتين الأولى في مايو/ آيار 2015 ثم استعاد الجيش السيطرة على المدينة في مارس/ آذار الماضي لكن التنظيم استعاد السيطرة عليها مجددا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وبحسب الصور التي التقطت بالأقمار الاصطناعية فإن التنظيم قام بتدمير عدة مواقع أثرية في المدينة.

كما دمرت عدة معالم أثرية في المدينة خلال المعارك بين الطرفين منها قوس النصر الذي يرجع تاريخه إلى 1800 عام.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمم المتحدة وصفت تدمير أثار تدمر بأنها جريمة حرب وتصفية ثقافية

كما دمر التنظيم واحدا من أشهر المعالم الأثرية في المدينة وهو (التترابيلون) المعروف بنصب الواجهات الأربع بالإضافة لواجهة المسرح الروماني.

وكان حزب الله اللبناني قد قال في وقت سابق إن الجيش السوري وحلفاءه استعادوا السيطرة على قلعة تدمر التاريخية على الأطراف الغربية للمدينة.

في هذه الأثناء قالت الولايات المتحدة إن عدة مواقع تابعة للقوات الموالية لها قرب مدينة الباب تعرضت للقصف من قبل المقاتلات الروسية والسورية.

وأشارت واشنطن إلى أن المقاتلات الروسية تقول إنها ظنتها مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة