الأردن ينفذ حكم الإعدام في 15 سجينا بينهم مدانون بالإرهاب

مصدر الصورة Getty Images
Image caption كان من بين الذين أعدموا أشخاص ضالعون بالهجوم على السفارة الأردنية في بغداد عام 2003

نُفّذ في الأردن حكم الإعدام في 15 سجينا، بينهم 10 مدانين بتهم "الإرهاب"، بحسب مسؤولين.

وقال وزير الإعلام الأردني، محمد المومني، إن أحكام الإعدام شنقا نُفّذت في السجناء - وكلهم أردنيون - فجر السبت في سجن يقع جنوب العاصمة عمان.

وأدين خمسة من الذين نفذ بهم الحكم بتهم الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وكان الأردن قد جمد تنفيذ عقوبة الإعدام بين عامي 2006 و 2014.

وقال المومني لوكالة الأنباء الرسمية (بترا) إن بين الذين نفذ فيهم الحكم أشخاصا شاركوا في الهجوم على السفارة الأردنية في بغداد عام 2003، والهجوم على سياح في المدرج الروماني في عمان عام 2006، وعلى مكاتب جهاز المخابرات في مخيم البقعة للاجئين عام 2016، والشخص الذي اغتال الكاتب الأردني ناهض حتر العام الماضي.

وأدانت منظمة العفو الدولية (امنستي انترناشيونال) تنفيذ الإعدام بحق هؤلاء الأشخاص.

وقالت سماح حديد، نائب مدير مكتب المنظمة في بيروت، في بيان "عدد أحكام الإعدام والسرية التي نفذت بها كانت بمثابة صدمة".

وأضافت "هذه خطوة كبيرة إلى الوراء في مسيرة الأردن وعلى مستوى المساعي الرامية إلى إلغاء عقوبة الإعدام، التي هي طريقة غير عقلانية وغير مجدية لإحقاق العدالة".

يذكر أن الأردن هو واحد من الكثير من بلدان الشرق الأوسط التي تشمل قوانينها عقوبة الإعدام.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة