القوات العراقية تستعيد المزيد من القرى غربي الموصل

مصدر الصورة AFP
Image caption القوات العراقية تتوغل في المناطق الغربية من الموصل

أعلنت القوات الحكومية العراقية أنها استعادة السيطرة على المزيد من القرى غربي الموصل، وذلك في إطار العمليات العسكرية الرامية إلى طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.

وقال الفريق الركن عبد الامير يارالله، قائد عمليات "قادمون يانينوى"، إن قوات الجيش ومسلحي الحشد الشعبي حرروا قريتي الجماسة والحميدات في الحافة الجنوبية لناحية بادوش.

كما تم تحرير قرية علملوك، شمال غربي الموصل، ورفع العلم العراقي داخلها، بحسب عبد الأمير يارالله.

وعززت القوات الحكومية من سيطرتها على أجزاء من الضفة الغربية لنهر دجلة. لكن لا تزال أحياء عديدة في غرب الموصل - ومحاذية لنهر دجلة - تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر عسكرية قولها إن الهجمات المتكررة للقوات الخاصة العراقية توجت بالتوغل في غربي الموصل في ظل "ضعف" مقاومة التنظيم.

لكن السيطرة على المدينة القديمة من الموصل لم تتم بعد، وقد تكون أصعب مراحل القتال بالموصل.

وهاجمت القوات الخاصة مسلحي التنظيم المتشدد المتحصنين في حيي العامل الأولى والعامل الثانية وسيطرت عليهما صباح الجمعة، حسب الجيش العراقي.

وقال اللواء الركن معن السعدين قائد الفرقة الثانية من القوات الخاصة "بعدما اقتحمنا خط الدفاع (الأول)، بدأ العدو ينهار وقد فقد عدة مسلحين كما فقدوا قدرتهم على خوض المعارك".

وأضاف قائلا "اليوم أرسل العدو عددا (من العربات المفخخة) ولكن ليس بنفس العدد الذي كان يرسله عند انطلاق المعارك".

والموصل هي آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق. وكانت القوات العراقية قد سيطرت في يناير/كانون الأول على الجزء الشرقي منها.

مصدر الصورة AFP
Image caption عائلة عراقية تنزح من حي حررته القوات العراقية الخاصة

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة