الإمارات تسقط التهم عن جنوب أفريقي وخطيبته الأوكرانية احتجزا لـ"ممارسة الجنس بدون زواج"

الخطيبان كلفرول ونوهاي مصدر الصورة CULVERWELL FAMILY
Image caption الخطيبان التقيا في الإمارات حيث يعملان

أسقطت السلطات في الإمارات العربية المتحدة التهم عن جنوب افريقي وخطيبته الأوكرانية بعد احتجازهما لـ"ممارسة الجنس بدون زواج".

وكان طبيب في العاصمة أبو ظبي قد أبلغ عن إملين كالفيروي، البالغ من العمر 29 عاما وخطيبته إيرينا نوهاي، البالغة من العمر 27 عاما، بعدما اكتشف أن نوهي حامل ومن ثم اعتقلتهما السلطات.

وتوجهت نوهي إلى مستشفى بعدما قالت إنها تعاني من تقلصات في المعدة. وعندما لم يقدم كالفيروي ونوهي وثيقة تثبت زواجهما، اعتقلتهما السلطات.

ويعتبر الجنس خارج نطاق الزواج في الإمارات ممارسة غير قانونية.

وناشدت أم كالفيروي السلطات الإماراتية بإطلاق سراحهما، قائلة إن "الخطأ الوحيد الذي ارتكباه هو أنهما وقعا في الحب".

وكانت وزارة الخارجية في جنوب إفريقيا قالت إنها لا تستطيع مساعدتهما، لأن الأمر يتعلق بالقوانين المعمول بها داخل الإمارات، بحسب ما ذكره موقع نيوز24 الإخباري في جنوب إفريقيا.

ونصحت حكومة جنوب إفريقيا الخطيبين - كما تقول مراسلة بي بي سي في جوهانسبرغ بومزا فيهلاني - بطلب المساعدة القانونية.

وأفادت تقارير بأن كالفيروي ونوهاي كانا محتجزين منذ يناير/كانون الثاني، ولكن لم يكشف عن احتجازهما إلا الآن.

ويعمل كالفيروي في الإمارات منذ خمس سنوات. وقالت والدته، ليندا، لموقع نيوز24 إن الأسرة "تحاول توصيل رسالة إلى الخطيبين تبلغهما فيها بأننا نحبهما، وألا يقلقا".

المزيد حول هذه القصة