الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصدر عفوا رئاسيا عن 203 شبان مدانين في قضايا تظاهر

متظاهرون في مصر مصدر الصورة AP
Image caption أرشيف-مظاهرات خرجت احتجاجا على اتفاق نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بالعفو عن 203 من الشباب الصادر بحقهم أحكام قضائية نهائية فى قضايا تجمهر وتظاهر بدون تصريح، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي.

ولم يشمل قرار العفو الإفراج عن أي من النشطاء البارزين الذين سجنوا بسبب انتهاك قانون التظاهر، الصادر عام 2013، مثل أحمد دومة وعلاء عبد الفتاح.

وكانت السلطات المصرية قد أفرجت عن اثنين من النشطاء البارزين بعد انتهاء مدة حبسهم في نفس القضية، وهم أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل المعارضة المحظورة، ومحمد عادل، أحد أبرز مؤسسي الحركة.

وجاء قرار العفو الصادر يوم الإثنين في إطار تنفيذ توصيات المؤتمر الوطنى الأول للشباب بشرم الشيخ، الذي عُقد في أكتوبر/تشرين الأول الماضى.

وأصدر الرئيس المصري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أول قرار بالعفو عن 82 من المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر أو حرية رأي وتعبير.

وشمل هذا القرار حينها العفو عن عدد كبير من طلاب الجامعات، بالإضافة إلى الإعلامي إسلام البحيري، الذي حُكم عليه بالسجن بسبب انتقاده لبعض نصوص التراث الإسلامي، حسبما ورد في بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

وتشهد مصر حملة أمنية كبرى تستهدف بشكل رئيسي المعارضة الإسلامية وكذلك النشطاء المعارضين، منذ عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي، بعد مظاهرات شعبية حاشدة عام 2013.

وتقول جماعات حقوقية إن الحكومة المصرية تحاول قمع المعارضة وتنتهك حقوق الإنسان، لكن السلطات المصرية تنفي ذلك.

المزيد حول هذه القصة