"مسلحون يقتلون رجل أمن" في بلدة القطيف شرقي السعودية

رجل أمن سعودي في حاجز أمني للسيارات مصدر الصورة AFP
Image caption رجل أمن سعودي في حاجز أمني للسيارات

قتل رجل أمن سعودي على يد مسلحين في بلدة القطيف، التي يقطن بها عدد كبير من الشيعة، شرقي المملكة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة، اللواء منصور التركي، قوله إن "عناصر إرهابية" أطلقت النار على دورية أمنية قرب مستشفى القطيف المركزي، مساء الثلاثاء، حين اقتربت الدورية من مركبة مشتبه بها، واتضح لاحقا أن على متنها قنابل مولوتوف، وأنها مسروقة من مدينة الدمام، العام الماضي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، ولا تزال السلطات تبحث عن المسلحين.

وكان رجل أمن آخر قد قتل الأسبوع الماضي في إطلاق نار على سيارته.

وأعلنت وزارة الداخلية، الأحد الماضي، مقتل مطلوب أمني في تبادل لإطلاق النار في بلدة العوامية بمحافظة القطيف. وقالت الوزارة إن مصطفى المداد، الملقب بـ"إرهابي القطيف" متورط في عدد من الجرائم.

ويعد هذا ثاني مطلوب أمني يعلن عن مقتله في محافظة القطيف خلال 3 أيام، بعد إعلان وزارة الداخلية، الجمعة، مقتل شخص متورط بارتكاب عدد من "الجرائم الإرهابية".

وشهدت المناطق الشرقية للمملكة العربية السعودية، ولاسيما محافظتا القطيف والدمام، عدة هجمات استهدفت قوات الأمن في الفترة الأخيرة.

وكثيرا ما تشهد محافظة القطيف هجمات من تنفيذ ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية، إضافة إلى اشتباكات متكررة بين قوات الأمن والسكان الشيعة المطالبين بحقوق أوفر.

وأشار تقرير سعودي إلى أن المعدل الشهري للعمليات الإرهابية الناجحة انخفض من ثلاث عمليات إلى عملية واحدة شهريا.

المزيد حول هذه القصة