مروحية تقصف قارب لاجئين صوماليين قبالة سواحل اليمن

مهاجرون صوماليون مصدر الصورة Getty Images
Image caption تتوافد أفواج مهاجرين غير شرعيين من الصومال إلى السواحل اليمنية هربا من الأوضاع الاقتصادية المتردية والصراعات الأهلية

أكدت الأمم المتحدة مقتل 31 صوماليا وإصابة آخرين في قصف استهدف قاربا على متنه لاجئين قبالة السواحل اليمنية يوم الخميس.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد أفراد خفر السواحل قوله إن "اللاجئين الصوماليين كانوا في طريقهم من اليمن إلى السودان، عندما قصفت مروحية عسكرية من طراز أباتشي القارب الذي استقلوه بالقرب من مضيق باب المندب".

وكان اللاجئون يحملون أوراقا رسمية من المفوضية السامية لشؤون الاجئين، التابعة للأمم المتحدة.

وذكر القبطان المسؤول عن إبحار القارب، إبراهيم علي زياد، أن 80 شخصا نجوا في إطار عمليات الإنقاذ.

ولم يُعرف بعد من المسؤول عن قصف القارب.

وتُعد المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين هدفا للضربات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده السعودية دعما للحكومة اليمنية.

ويلجأ الصوماليون إلى الهجرة غير الشرعية عبر السواحل اليمنية، إذ يعتبرون اليمن محطة انتقالية ينتقلون منها إلى السعودية ودول الخليج في قوارب الهجرة غير الشرعية.

المزيد حول هذه القصة