تعيين ديفيد فريدمان المؤيد للاستيطان سفيرا للولايات المتحدة في إسرائيل

مصدر الصورة Reuters
Image caption فريدمان معروف بدعمه الكامل للاستيطان الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي تعيين ديفيد فريدمان مرشح الرئيس دونالد ترامب في منصب سفير الولايات المتحدة في إسرائيل.

وصوت لصالح تعيين فريدمان، المعروف بتأييده لليمين الإسرائيلي، 52 عضوا بمجلس الشيوخ مقابل 46 صوتوا ضده.

ويعرف عن فريدمان، وهو محامي قضايا إفلاس، انتقاده الشديد لحل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ويعد فريدمان من أشد الداعمين لبناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ويلقى نقل السفارة معارضة شديدة من حلفاء الولايات المتحدة لأن كلا من إسرائيل والفلسطينيين يطالبون بالمدينة كعاصمة لهم.

وخلال جلسة التصديق على تعيينه، قدم فريدمان اعتذارا لأعضاء مجلس الشيوخ عن اللغة اللاذعة التي كان يستخدمها في الماضي متعهدا باستخدام "لغة محترمة ومتزنة" إذا تم تعيينه في المنصب.

وكان فريدمان مستشارا للرئيس ترامب لشؤون العلاقات الأمريكية الإسرائيلية خلال حملته الانتخابية.

وانتقدت جماعة "جي ستريت" اليهودية ومقرها واشنطن، تعيين فريدمان قائلة إنه "يفتقر إلى الدبلوماسية"، ولكن المنظمات اليهودية اليمينية أعربت عن دعمها الكامل لفريدمان.

المزيد حول هذه القصة