التحقيق مع كويتية صورت خادمتها وهي تسقط من النافذة دون مساعدتها

الخادمة أثناء إنقاذها مصدر الصورة ALANBA
Image caption صحيفة الأنباء الكويتية بثت مقطعا مصورا آخر يوم الخميس، تظهر فيه الخادمة وهي تتلقى مساعدة من مسعفين ورجل إطفاء للنزول عبر سُلم

بدأت السلطات الكويتية التحقيق في مقطع فيديو، يُظهر امرأة تصور خادمتها الإثيوبية وهي تسقط من نافذة بالدور السابع دون أن تحاول مساعدتها، حسبما أفادت تقارير محلية.

وسُمعت الخادمة وهي تصرخ "امسكيني، امسكيني"، قبل أن تنزلق يدها وتسقط على سقف مبنى مجاور بالأسفل.

وسارع المسعفون إلى إنقاذ الخادمة، ونقلوها للمستشفى للعلاج من كسر في الذراع وإصابات أخرى.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
"امسكيني امسكيني" - صرخة خادمة إثيوبية

وقالت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إن ربة المنزل كان من واجبها إنقاذ الخادمة.

وأشارت الجمعية إلى أن قانون الجزاء الكويتي ينص على أن أي شخص يمتنع عمدا عن إنقاذ شخص آخر في خطر، يُصبح عرضة لعقوبة تصل إلى السجن ثلاثة أشهر.

ونقلت صحيفة "كويت تايمز" الصادرة بالانجليزية عن المحامية فوزية الصباح قولها إنها سترفع قضية لدى النائب العام ضد ربة المنزل التي تعمل لديها الخادمة الإثيوبية.

وأوضحت الصحيفة أن الخادمة كان يُعتقد في بادئ الأمر أنها قفزت إلى خارج النافذة بهدف الانتحار.

لكن الخادمة ظهرت في مقطع الفيديو الذي بُث على الانترنت، ومدته 12 ثانية، وهي عالقة خارج المبنى الواقع في حي صباح السالم في الكويت العاصمة، وتمسك بيدها النافذة حتى لا تسقط.

وسُمع صوت ربة المنزل، التي كانت تصورها وهي تقول: "يا مجنونة، تعالي".

واستنجدت الخادمة بربة المنزل لمساعدتها، قبل وقت قصيرة من فقدانها السيطرة وسقوطها على السقف المعدني لمبنى مجاور مكون من طابق واحد.

وبثت صحيفة الأنباء مقطعا مصورا آخر يوم الخميس، تظهر فيه الخادمة وهي تتلقى مساعدة من مسعفين ورجل إطفاء للنزول عبر سُلم.

ونقلت الأنباء عن ربة المنزل قولها إنها صورت الحادث ونشرته على الانترنت حتى لا تُتهم بقتل الخادمة إذا لقيت حتفها.

المزيد حول هذه القصة