الأمم المتحدة: مقتل 548 مدنيا في العراق الشهر الماضي

تفجيرات بغداد مصدر الصورة Reuters
Image caption أعداد كبيرة من المدنيين سقطت جراء تفجير تنظيم الدولة مفخخات في بغداد واستهدافهم في الموصل لمنع تقدم القوات العراقية

أحصت الأمم المتحدة 548 قتيلا و567 جريحا في أعمال العنف والنزاع المسلح في العراق الشهر الماضي.

وكانت محافظة نينوى الأكثر تضررا من العنف الذي يضرب البلاد، وقتل فيها الشهر الماضي 367 شخصا و أصيب 174 مصابا آخرون.

وتأتي العاصمة بغداد في المرتبة الثانية بنحو 84 قتيلا و246 جريحا، وثالثا حلت محافظة صلاح الدين 38 قتيلا و69 جريحا.

وبحسب المعلومات التى حصلت عليها البعثة الأممية من مديرية صحة الأنبار، كان هناك 90 ضحية من المدنيين (32 قتيلاً و58 جريحاً)، وذلك بعد إضافة ضحايا 29 مارس/ آذار.

وأدان يان كوبيش، رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، استمرار استهداف المدنيين المتعمد من جانب تنظيم الدولة الإسلامية، مشيدا بجهود حكومة العراق لحماية المدنيين أثناء القتال فى الموصل.

وقال "استخدم الإرهابيون كل الطرق الشريرة الممكنة لإسقاط ضحايا بين المدنيين، كما فجروا سيارتين مفخختين فى بغداد، الشهر الماضي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحي".

وتابع " وفي غربي الموصل استخدم داعش المدنيين دروعا بشرية أثناء انسحابهم أو وضعهم فى مواقع استراتيجية فى مناطق مكتظة بالسكان. وفى حالات أخرى وضع المدنيين فى مبانٍ مفخخة استخدمها مسلحوه لمهاجمة القوات العراقية، كما أطلقوا النار على المدنيين الذين يحاولون الفرار أو قاموا بقصف المناطق المدنية عمداً".

ونبه إلى أن القوات العراقية لم تدخر أى جهد لحماية المدنيين، ورحب بالتزام حكومة العراق بحماية المدنيين خلال العمليات العسكرية وتأكيدهم أن حماية المواطنين أولوية مطلقة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة