بريطانيا ترسل مدربين عسكريين إلى الأردن للمساعدة في قتال تنظيم الدولة

عربات عسكرية مصدر الصورة AFP
Image caption ماي تقول إن الحلفاء يجب أن يحتشدوا لقتال تنظيم الدولة

تعتزم بريطانيا إرسال مدربين عسكريين إلى الأردن لمساعدة القوات الجوية في البلاد في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما ستعلنه رئيسة الوزراء، تيريزا ماي.

وتحدد ماي الاثنين عددا من الإجراءات الهادفة إلى إنعاش التعاون بين المملكة المتحدة والأردن، لمعالجة التطرف، خلال زيارتها للعاصمة الأردنية عمان.

وتناقش ماي أيضا دعم البلاد لمواجهة أفواج اللاجئين الفارين من الصراع في سوريا.

وتمضي رئيسة الوزراء جولة في الشرق الأوسط تستغرق ثلاثة أيام.

وسيتم التدريب في الأردن والمملكة المتحدة لمساعدة قوات الأردن الجوية في تحسين قدراتها على ضرب أهداف تنظيم الدولة الإسلامية.

"إنقاذ حياة المئات"

وتزور ماي أيضا خلال جولتها السعودية، حيث تتركز المباحثات هناك على تدعيم الروابط التجارية والأمنية في الوقت الذي تستعد فيه بريطانيا لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي في تصريح قبل بدء الجولة إن هذا "يخدم مصالح بريطانيا من حيث الرخاء والأمن. وحتى نساعد في مواجهة التهديدات التي نواجهها من الإرهاب وعدم الاستقرار السياسي في المنطقة، ينبغي أن نلتقي بهم في بلادهم".

وأضافت ماي أن الأردن يقع في الجبهة الأمامية لـ"أزمات إقليمية متعددة"، والعمل مع الأردن سيساعد على "الحفاظ على أمن البريطانيين".

"وكذلك الحال مع السعودية: إذ لا ينبغي أن ننسى أن الاستخبارات التي تلقيناها في الماضي من هذا البلد، أنقذت حياة مئات الأشخاص في المملكة المتحدة، كان يمكن أن يتعرضوا للخطر".

"أسئلة شائكة"

والسعودية هي أكبر شريك تجاري لبريطانيا في منطقة الشرق الأوسط، إذ بلغت قيمة السلع والخدمات المصدرة إليه 6.6 مليار جنيه استرليني في 2015.

وتدعم بريطانيا كذلك التحالف الذي تقوده السعودية لقتال المتمردين في اليمن بالسلاح.

وتعرضت الحكومة لانتقادات لضلوعها مع السعودية بسبب عدد القتلى بين المدنيين، واستمرار المجاعة في المنطقة.

كما تعرضت الحكومة لضغوط من نواب في البرلمان من أحزاب مختلفة لتغيير سياستها في هذا الصدد.

وسوف تثير زيارة ماي للسعودية أسئلة شائكة لها في الداخل بشأن حقوق الإنسان في السعودية.

المزيد حول هذه القصة