مصر: براءة الناشطة آية حجازي من تهمة "الإتجار بالبشر"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مصر: براءة آية حجازى و7 آخرين من تهمة الاتجار فى البشر

قضت محكمة مصرية ببراءة ثمانية متهمين في قضية "جمعية بلادي" من تهم الاتجار في البشر واختطاف أطفال وهتك أعراضهم واستغلالهم جنسيا وإجبارهم على الاشتراك في تظاهرات ذات طابع سياسي.

وكان المتهمون، ومن بينهم الناشطة آية حجازي التي تحمل الجنسية الأمريكية، ألقي القبض عليهم في مايو/أيار 2014، وبقوا محبوسين على ذمة المحاكمة لنحو ثلاث سنوات.

Image caption طالبت الإدارة الأمريكية بالإفراج عن آية حجازي وأسقاط التهم الموجهة إليها في أكثر من مناسبة

وقالت النيابة في التحقيقات إن المتهمين قاموا بتكوين "عصابة منظمة لاستقطاب أطفال الشوارع والهاربين من سوء معاملة ذويهم، واحتجازهم داخل مقر كيان مخالف للقانون".

لكن محامي حجازي أكد في أكثر من مناسبة أنها كانت "تقوم بعمل خيري بحت".

ويسمح قانون الاجراءات الجنائية المصري باستمرار حبس المتهمين احتياطيا قبل الإحالة للمحاكمة بحد أقصى عامين، فيما ألغي مؤخرا الحد الأقصى للحبس على ذمة المحاكمة، حسب قانونيين.

وكانت الإدارة الأمريكية السابقة قد طالبت السلطات المصرية بالإفراج عن حجازي. وصدر بيان عن البيت الأبيض، في سبتمبر/ أيلول 2016، طالب بإسقاط جميع التهم المنسوبة لها وإطلاق سراحها.

لكن وزارة الخارجية المصرية استنكرت حينها "اصرار بعض الدوائر الرسمية الأمريكية على الاستهانة بمبدأ سيادة القانون والتعامل معه بانتقائية".

المزيد حول هذه القصة