مقتل 10 جنود عراقيين في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" في الأنبار

مصدر الصورة EPA
Image caption الجنود العراقين كانوا في طريقهم لقضاء إجازة

أفاد مصدر أمني عراقي بمقتل عشرة من أفراد القوات الأمنية العراقية وإصابة عشرين آخرين في هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية استهدف مركبتين تقلان رجال أمن في طريقهم لقضاء إجازاتهم في منطقة الصقار شرقي قضاء الرطبة، غربي الأنبار.

وفي تطور أمني آخر، كشف المصدر نفسه عن اختطاف سبعة جنود من قوات حرس الحدود خلال مهاجمة رتلهم في منطقة الكيلو 180 بالقرب من قضاء الرطبة غربي الأنبار ، بحسب مكتب بي بي سي في بغداد.

وأشار المصدر إلى أن قوة من الفرقة السابعة في الجيش العراقي وعمليات الجزيرة شرعت في شن عملية عسكرية بحثا عن عناصر التنظيم وتحرير الجنود المختطفين .

وتقع الرطبة على بعد 390 كيلومتر غربي العاصمة بغداد، في محافظة الأنبار، وهي آخر بلدة باتجاه بالقرب من الحدود مع الأردن والسعودية.

وكثيرا ما تعرضت قوات حرس الحدود والفرق الأمنية العراقية المنتشرة في المنطقة إلى هجمات تنظيم الدولة الإسلامية في الأشهر الماضية.

وقال محافظ الأنبار، عماد الدليمي، إن الهجوم وقع في السادسة مساء، وإن ثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية لا يزالون مفقودين.

كان مسلحو التنظيم حاصروا مقرا لقوات حرس الحدود بمنطقة عنادة الموجودة بين منفذيْ طريبيل مع الأردن وعرعر مع السعودية بغرب الأنبار في فبراير/شباط الماضي.

وتمكنت القوات التي جاءت ضمن تعزيزات عسكرية من فك الحصار وطرد مسلحي التنظيم الذي هرب عناصره إلى الصحراء.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تواجه فيه القوات العراقية مقاومة من مسلحي التنظيم في المعركة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل.

المزيد حول هذه القصة