قتلى وجرحى في غارة جوية على مستشفى في إدلب

مصدر الصورة Reuters
Image caption أرشيف-أحد مستشفيات الهلال الأحمر في إدلب بعد استهدافها قبل شهرين

شنت مقاتلات روسية وسورية غارات جوية على مواقع في إدلب ما أدى لمقتل 12 شخصا على الأقل وجرح آخرين كما أدت الغارات إلى تدمير إحدى المستشفيات.

وقد جرت الغارات الثلاثاء مستهدفة عدة مواقع مختلفة في إدلب الواقعة شمال غربي سوريا .

و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا علاوة على شهود عيان وعاملين في القطاع الطبي إن القصف أسفر عن مقتل أكثر من 12 شخصا وأضرار مادية فادحة في مستشفى ببلدة كفر تخاريم ومحيطها في محافظة إدلب.

وأشار المرصد إلى أن الهجمات تزامنت مع تصعيد الطيران السوري والروسي غاراته على إدلب.

وتعد إدلب إحدى معاقل المعارضة المسلحة وواحدة من المحافظات القليلة التي لا يزال مسلحوا المعارضة يسيطرون عليها شمال غربي البلاد.

وإلى إدلب توجه مقاتلو المعارضة وعائلاتهم ممن خرجوا من مناطق حاصرتها القوات الحكومية في دمشق ضمن اتفاقات بين الجانبين.

وتعد هذه المرة الثانية خلال أربعة أيام التي تستهدف فيها المقاتلات الروسية إحدى المستشفيات في محافظة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة منذ عام 2015.

وصنفت منظمة الصحة العالمية سوريا كأسوأ دول العالم التي ينشط فيها العاملون في مجال الصحة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة