البابا فرانسيس يقابل السيسي والطيب ويدعو لإدانة العنف

من المقرر أن يلتقي الباب الرئيس المصري مصدر الصورة Reuters
Image caption من المقرر أن يلتقي الباب الرئيس المصري

زار البابا فرانسيس الكنيسة البطرسية في حي العباسية بالقاهرة حيث لقي نحو ثلاثين شخصا مصرعهم في هجوم بالقنابل شنه تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية في كانون الاول / ديسمبر الماضي. وكان يرافقه بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس.

وأثنى البابا فرانسيس على الأقباط القتلى، قائلا إن "دمهم البريء يوحدنا" ويساعد في مداواة الانقسامات التاريخية بين الكاثوليك والأرثوذكس.

وجاء ذلك بعد أن ألقى خطابا في مؤتمر الأزهر العالمي للسلام، دعا فيه كافة القيادات الدينية إلى إدانة العنف المرتكب باسم الدين، كما التقى عددا من كبار المسؤولين في مصر، على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
البابا فرانسيس يقابل السيسي والطيب ويدعو لإدانة العنف

يذكر أن البابا فرانسيس وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة تهدف إلى تعزيز الحوار بين الأديان وهي أول زيارة لبابا الكاثوليك منذ عام 2000 بعد زيارة البابا يوحنا بولس الثاني.

وتشهد عدة مناطق في العاصمة القاهرة تعزيزات أمنية وانتشار كثيف لوحدات التأمين الخاصة من الجيش والشرطة، كما تنتشر وحدات التأمين في شوارع ومخارج ومداخل مصر الجديدة حيث القصر الرئاسي وطريق المطار ومناطق أخرى يتوقع أن يزورها البابا.

وكان بابا الفاتيكان قد بث كلمة متلفزة يوم الثلاثاء وجهها للشعب المصري ونشرتها قناة الفاتيكان الرسمية على موقع يوتيوب، وبدأها بتحية باللغة العربية هي "السلام عليكم".

مصدر الصورة AFP
Image caption شيخ الأزهر دعا البابا فرانسيس لزيارة مصر

وأضاف البابا في كلمته: "إني لسعيد حقا أن آتي صديقا ورسول سلام وحاجا إلى الأرض التي قدمت منذ أكثر من ألفي عام ملجأ وضيافة للعائلة المقدسة".

ومن المقرر أن يشارك البابا فرانسيس البابا تواضروس في الصلاة من أجل ضحايا تفجيري كنيستين في الاسكندرية وطنطا في أحد الزعف أو الشعانين في التاسع من أبريل/ نيسان الجاري.

ويُقام قداس يحضره عدد كبير من المشاركين في ملعب الدفاع الجوي لكرة القدم في القاهرة بقيادة البابا فرانسيس السبت المقبل.

وقبيل الزيارة، فرضت السلطات الأمنية في مصر إجراءات أمنية مشددة على المناطق المحتملة لزيارة البابا، والتي تأتي بعد سلسلة هجمات استهدفت مسيحيين في مصر خلال الشهور الماضية تبنتها تنظيمات إسلامية متشددة.

المزيد حول هذه القصة