مصر: قبيلة "تقتل وتأسر" عناصر من تنظيم ولاية سيناء

صورة أرشيفية لتشييع أربعة من مسلحي أنصار بيت المقدس، في أغسطسٍ/آب 2013 مصدر الصورة AFP
Image caption صورة أرشيفية لتشييع أربعة من مسلحي أنصار بيت المقدس، في أغسطس/آب 2013

أعلنت إحدى أكبر قبائل محافظة شمال سيناء في مصر عن قتلها ثمانية عناصر من تنظيم ولاية سيناء، التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، جنوب مدينة رفح.

وقالت قبيلة الترابين إن "شباب القبيلة" اشتبكوا مع من وصفتهم بـ "علوج الدواعش" من عناصر ولاية سيناء، في منطقة العجراء جنوب رفح.

وأصدر المتحدث باسم القبيلة، الشيخ موسى الدلح، بيانا قال فيه إن شباب القبيلة أصابوا ثلاث سيارات دفع رباعي، وألقوا القبض على ثلاثة أشخاص، من بينهم قيادي كبير وصفه البيان بأنه "مسؤول الحِسبة فى تنظيم ولاية سيناء، عن منطقة جنوب رفح والشيخ زويد".

وكانت قبيلة الترابين قد دعت مطلع الأسبوع الجاري قبائل محافظة شمال سيناء إلى "التوحد ومواجهة خطر الإرهاب"، بعد اشتباكات بين أفراد من القبيلة ومسلحين في رفح، راح ضحيتها قتلى وجرحي من الجانبين.

وتشن قوات الأمن والجيش في مصر حملة عسكرية موسعة في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء التي تشهد استهدافا لقوات الأمن من الشرطة والجيش.

وقُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهم عن كثير منها.

المزيد حول هذه القصة