قتلى وجرحى في هجوم على مقر فرقة بالجيش العراقي في الأنبار

مصدر الصورة AFP/Getty
Image caption المسلحون هاجموا مقر الفوج في وقت مبكر من صباح الثلاثاء

قتل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية 4 جنود عراقيين على الأقل الثلاثاء في محافظة الأنبار، في أحدث هجوم دموي لهم على قوات الأمن العراقية في المنطقة، بحسب ما قاله مسؤولون.

وبهذا الهجوم، الذي وقع على مقر الفوج الرابع في الفرقة الأولى في الجيش العراقي في منطقة الصكار التابعة لقضاء الرطبة، يبلغ عدد أفراد قوات الأمن العراقية الذين قتلوا على أيدي مسلحي التنظيم أكثر من 20 شخصا خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط في الشرطة ومسؤول محلي تأكيدهما لعدد ضحايا الهجوم.

وقال مقدم في الجيش إن مسلحي التنظيم هاجموا مقر الفرقة مستخدمين القصف بمدافع الهاون وبالصواريخ قبل محاولة بعض المسلحين اقتحامها.

وأضاف أن الاشتباكات استمرت ساعتين، حتى الساعة السابعة صباحا، بحسب التوقيت المحلي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption القوات العراقية استعادت السيطرة على بلدات ومدن عدة في الأنبار

وهذا هو الهجوم الرابع من نوعه الذي يشنه مسلحو التنظيم على الفرقة الأولى في الجيش العراقي وقوات حرس الحدود في نفس المنطقة، حيث قتل المسلحون 10 من حرس الحدود وجرحوا أكثر من 20 آخرين، وخطفوا سبعة مازال مصيرهم مجهولا في 26 من شهر أبريل/نيسان الماضي.

وتقع الرطبة على بعد 390 كيلومترا غربي بغداد في محافظة الأنبار، وهي أكبر آخر بلدة قبل حدود العراق مع الأردن. أما الأنبار فهي محافظة صحراوية مترامية الأطراف يقطعها نهر الفرات وتتاخم سوريا، والأردن، والسعودية.

وظلت لفترة طويلة معقلا للمتشددين، وكان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية قد سيطروا على أجزاء منها عندما اكتسحوا العراق في 2014 واستولوا على مساحات كبيرة منه.

لكن القوات الموالية للحكومة استعادت السيطرة على معظم البلدات والمدن في المحافظة بعد ذلك، لكن المسلحين لا يزالون يسيطرون على بعض المناطق قرب الحدود السورية ولديهم مخابئ في الصحراء يهاجمون منها القوات العراقية.

المزيد حول هذه القصة