الجزائر: تراجع مقاعد جبهة التحرير وسط إقبال ضعيف على التصويت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
وزير الداخلية الجزائري يعلن نتائج الانتخابات التشريعية

فاز حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية والأحزاب المتحالفة معه بأغلبية مقاعد مجلس النواب في الانتخابات التي جرت أمس الخميس، فيما بلغت نسبة التصويت 38 في المئة من إجمالي عدد الناخبين.

وجاء الإعلان عن نتائج الانتخابات خلال مؤتمر صحفي لوزير الداخلية نور الدين بدوي.

وحصل حزب جبهة التحرير على 164 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان التي تبلغ 462 مقعدا. وخسر الحزب عددا كبيرا من المقاعد مقارنة بالدورة السابقة التي حصل فيها على 221 مقعدا.

مصدر الصورة EPA
Image caption أعلن وزير الداخلية نتائج الانتخابات

وعزز التجمع الوطني، المتحالف مع جبهة التحرير، موقعه داخل البرلمان بحصوله على 97 مقعدا مقارنة مع 68 مقعدا في الدورة السابقة من الانتخابات التي جرت في عام 2012.

وحصلت "حركة مجتمع السلم" الإسلامية وقوى إسلامية أخرى متحالفة معها على 48 مقعدا.

وتعتمد الجزائر على عائدات النفط والغاز إلى حد كبير، وقد اضطرات الحكومة إلى زيادة الضرائب وتقليص الموازنة بسبب تراجع أسعار النفط بشدة منذ عام 2014.

ويبلغ عدد سكان الجزائر حوالي 40 مليون نسمة، نصفهم دون الثلاثين من العمر، بينما تبلغ نسبة البطالة في أوساط الشباب أكثر من الثلث.

المزيد حول هذه القصة