مقتل 42 عاملا على الأقل في انفجار بمنجم للفحم شمال شرقي إيران

مصدر الصورة AFP
Image caption أصيب 70 عاملا بجروح في الحادث

قتل 42 عاملا على الأقل في انفجار وقع في منجم للفحم شمال شرقي إيران يوم الأربعاء الماضي، حسبما يقول الاعلام الرسمي الايراني.

ونقل عن مسؤول في ولاية جولستان التي يقع فيها المنجم يدعى رضا موروفاتي قوله 7 جثث اخرى انتشلت من منجم زاميستان يورت الذي يقع بالقرب من بلدة آزادشهر.

وأضاف المسؤول أن جهود ازالة الركام والبحث عن الجثث ما زالت مستمرة.

ووقع الانفجار نتيجة اشتعال تجمع لغاز الميثان داخل احد انفاق المنجم مما أدى الى انهيار النفق.

وكان الرئيس حسن روحاني واجه احتجاجات من جانب العمال الغاضبين واسر الضحايا عندما زار الموقع يوم الأحد الماضي.

وفي شريط جرى تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، شوهد ناطق باسم عمال المنجم وهو يصرخ "لماذا يفتقر هذا المنجم الى شروط السلامة؟ لماذا لا يأبه أحد بسلامة العمال؟"

"في العام الماضي، تظاهرنا أمام مكتب المحافظ مع أزواجنا لأن أجورنا لم تدفع لـ 14 شهرا، وانت يا رئيس لم تلاحظ ذلك."

وكان الرئيس روحاني اعلن في وقت سابق ان "المسؤول عن الحادث سيقبض عليه ويحاسب دون استثناء."

وسيغلق المنجم الذي يعمل فيه اكثر من 500 عامل لمدة ستة شهور ريثما يجري تحقيق في الحادث.

ووقع احتجاج يوم الأحد قبل أقل من اسبوعين من موعد الانتخابات الرئاسية التي يسعى الرئيس روحاني للفوز فيها بفترة ولاية ثانية.

ويتهم خصوم روحاني المحافظون الرئيس بالاخفاق في احياء الاقتصاد الايراني عقب رفع العقوبات الدولية المفروضة على البلاد.

مصدر الصورة AFP
Image caption قوبل روحاني بالاستهجان

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة