مقتل 23 "مدنيا" في غارة جوية للتحالف الدولي على بلدة خاضعة لتنظيم الدولة

طائرة مروحية للتحالف الدولي مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption غارات التحالف تدعم مقاتلي سوريا الديمقراطية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلاتمية

قال نشطاء سوريون إن غارات جوية، يعتقد أنها لطائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، قتلت 23 شخصا في منطقة يسيطر عليها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود العراقية.

وأضاف النشطاء أن معظم القتلى من المدنيين.

وكانت تقارير قد أفادت الأحد بأن اثنتي عشرة امرأة قتلن في غارة جوية أخرى للتحالف في منطقة أخرى شرقي مدينة الرقة التي تقع تحت سيطرة التنظيم.

وضربت غارة الاثنين بلدة البو كمال في الساعات الأولى من الصباح، بحسب ما ذكره المرصد السوري المعارض.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن: "ضربت الطائرات منطقة سكنية حوالي الساعة 03:00 صباحا، بينما كان السكان نائمين، مما أدى إلى قتل عدد كبير".

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption الجيش الأمريكي يقر بأن غاراته قتلت بدون قصد 352 مدنيا في سوريا والعراق

وأضاف أن الولايات المتحدة تستهدف بعض الشقق في المنطقة التي يعتقد أن مسلحي التنظيم يستخدمونها مقار محلية لهم.

وقد خسر تنظيم الدولة الإسلامية مساحات كبيرة من الأراضي في محافظة الرقة، ولكنه لا يزال يسيطر على المدينة وبعض المناطق الواقعة شرقا.

وتتقدم قوات سوريا الديمقراطية - وهو تحالف يضم مقاتلين عربا وأكرادا - نحو مدينة الرقة المعقل الوحيد المتبقي له في سوريا في قتالها مع مسلحي التنظيم بدعم من الولايات المتحدة.

وقال الجيش الأمريكي إن غارات التحالف على مناطق تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق قتلت بدون قصد 352 مدنيا منذ بدء الحملة على التنظيم في 2014.

وتقول جماعات حقوق إنسان إن العدد الحقيقي أكبر من هذا.

المزيد حول هذه القصة