مدينة الرقة : محطات رئيسية

Image caption محافظة الرقة هي ثالث اكبر محافظة سورية من حيث المساحة

مدينة الرقة هي مركز محافظة سورية تحمل ذات الاسم وهي ثالث اكبر محافظة من حيث المساحة وتقع الى الشمال الشرقي من البلاد وتمتد اراضيها الى الحدود مع تركيا وكان لها معبر حدودي مع تركيا عبر مدينة تل ابيض.

المحافظة ذات تركيبة عشائرية ومعظم سكانها ينتمون الى اربعة عشائر اساسية هي البياطرة والعجيل والبريج والنعيم واغلبها فروع لعشائر اكبر واكثر نفوذا.

الزراعة هي المورد الرئيسي للدخل لأبناء المحافظة وذلك بفضل مشاريع الري واستصلاح الاراضي التي قامت بها الحكومة بعد الانتهاء من بناء سد الفرات اواسط السبعينيات من القرن الماضي بحيث تحولت المحافظة الى احد اهم مراكز انتاج الحبوب والقطن.

كان يعيش في محافظة الرقة قبل اندلاع الازمة السورية اقل من مليون شخص، ومن اشهر مدنها الى جانب مركز المحافظة، الطبقة، وتل ابيض وسلوك ومعدان وعين عيسى.

كما ان في المحافظة اكبر سدود سوريا وهو سد الفرات الواقع في مدينة "الطبقة"، اذ ينتج السد 800 ميجاواط من الكهرباء والبحيرة التي شكلها السد قادرة على تخزين اكثر من 3 مليار متر مكعب من المياه.

وتشير التقديرات الحالية الى ان عدد سكان المدينة تراجع الى اقل من 200 الف شخص ويمنع التنظيم المدنيين من الخروج من المدينة، بينما باتت المعارك بين "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحاصر المدينة، ومسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية على اطراف المدينة.

Image caption من ابرز الشخصيات التي فقد اثرها في الرقة الاب باولو دالوليو

محطات في تاريخ المدينة

  • شهدت المدينة اولى المظاهرات ضد الحكومة في اواخر مارس/آذار 2011 لكن مع مرور الوقت ظهرت الكتائب المسلحة في ريف المحافظة وخاضت معارك مع القوات الحكومية التي كانت منتشرة في عدد من القواعد العسكرية واهمها الفرقة 17 قرب المدينة واللواء 93 في مدينة عين عيسى ومطار الطبقة العسكري.
  • خرجت المدينة عن سيطرة الحكومة في اوائل ابريل/نيسان 2013 وكانت اول مركز محافظة تفقد الحكومة السيطرة عليها، وجاء ذلك في اعقاب سيطرة المعارضة ريف المحافظة ومدنها وعلى رأسها مدينة تل ابيض ومعبرها الحدودي مع تركيا مما سهل تدفق المقاتلين والاسلحة دون عوائق.
  • سيطرت على المدينة جبهة النصرة وحركة احرار الشام وعدد من الالوية التي كانت تنضوي تحت اسم "الجيش الحر" مثل لواء ثوار الرقة ولواء احفاد الرسول.
  • في ابريل/ نيسان 2013 تم الاعلان عن اقامة ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام بزعامة ابو بكر البغدادي وهو بداية الانشقاق والمواجهات بين التنظيم وجبهة النصرة حينذاك والتي رفضت مبايعة البغدادي.
  • شهدت المدينة حملة اغتيالات وتصفيات واعتقالات استهدفت اوجه الحراك المدني والنشطاء الذين اقاموا مجلسا محليا لإدارة شؤون المدينة بعد خروجها عن سيطرة النظام مثل المحامي والشخصية المعارضة عبد الله خليل الذي ترأس المجلس المحلي للمدينة.
  • اندلعت اولى المواجهات بين لواء "احفاد الرسول" التابع للجيش الحر ومقاتلي "الدولة الاسلامية" في حزيران 2013 مما اضطر الاخير الى الخروج من المدينة، قام التنظيم فيما بعد بطرد باقي فضائل المعارضة من المدينة بعد معارك دامية معها وعلى رأسها جبهة النصرة واحرار الشام.
  • قام التنظيم بطرد الفصائل الاخرى من ريف المحافظة بما في ذلك معبرها الحدودي مع تركيا تل ابيض الذي دخله التنظيم في 12 يناير/كانون الثاني 2014، وفيما استولى على معبر جرابلس الحدودي مع تركيا الواقع في ريف محافظة حلب.و صارت الرقة عاصمة "الخلافة" لما يعرف بالدولة الاسلامية التي بات اسمها مقترنا بعمليات الذبح والصلب والحرق التي مارسها التنظيم بحق المئات من معارضيه السوريين والمختطفين الاجانب من عمال اغاثة وصحفيين لكنها باتت ايضا قبلة انصار التنظيم حول العالم.
  • في نوفمبر/تشرين ثاني 2015 بدأت قوات عربية وكردية تستعد لمحاصرة معقل "تنظيم الدولة" في الرقة.
  • في مارس/آذار 2016 قُتل 39 شخصا على الأقل في غارات جوية استهدفت معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" بمدينة الرقة ، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
  • في الأول من مايو/آيار 2016 قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن تنظيم "الدولة الاسلامية" قطع رؤوس 4 مراهقين وشباب في مقره في مدينة الرقة السورية بتهمة تزويد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بالمعلومات الاستخبارية.
  • في مايو/آيار 2016 أعلن تحالف بقيادة الأكراد بدء هجوم "لطرد مسلحي الدولة من شمال الرقة".
  • في يونيو/حزيران 2016 تمكنت قوات تابعة للجيش السوري - تدعمها طائرات حربية روسية - من الدخول إلى الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
  • في سبتمبر/أيلول 2016 أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن قياديا بارزا في تنظيم الدولة الإسلامية هو وائل عادل حسن سلمان الفياض ،المكنى "بالدكتور وائل"، وكان بمثابة "وزير إعلام" التنظيم قتل في غارة قرب مدينة الرقة.
  • في ديسمبر/كانون أول 2016 كشف وزير الدفاع الأمريكي أن واشنطن قررت إرسال 200 عسكري إضافي إلى سوريا للمساعدة في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في معقله بمدينة الرقة.
  • في الأول من سبتمبر/أيلول 2017 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من مقاتلين أكراد وعرب، سيطرتها الكاملة على البلدة القديمة في الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.
  • 14 أكتوبر/تشرين أول 2017 أفادت الأنباء الورادة من مدينة الرقة إن هزيمة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في معقله الرئيس بسوريا باتت وشيكة.وقال المتحدث باسم "قوات وحدات حماية الشعب"، الفصيل المسلح الرئيس في "قوات سوريا الديمقراطية"، إن المدينة قد "يتم تحريرها من قبضة التنظيم اليوم أو غدا".