خمسة قتلى في اشتباكات بين فصائل ليبية

تشهد ليبيا حالة من عدم الاستقرار السياسي منذ الإطاحة بالنظام السابق مصدر الصورة Getty Images
Image caption تشهد ليبيا حالة من عدم الاستقرار السياسي منذ الإطاحة بالنظام السابق

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مسؤول في مستشفى بالعاصمة الليبية طرابلس أن خمسة أشخاص قد قُتلوا وجرح آخرون، بينهم مدنيون، في قتال ضار بين ميليشيات متناحرة .

وقال شهود عيان إن القصف طال مناطق سكنية في الوقت الذي سُمعت أصوات التفجيرات في مناطق مختلفة من المدينة منذ صباح الجمعة الباكر.

ويبدو أن الفصائل التي تعارض حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها من قبل الأمم المتحدة برئاسة فايز السراج، كانت تحاول أن تكسب مناطق نفوذ جديدة في العاصمة.

ودان بيان صادر عن حكومة الوفاق الوطني ما سماه "ترويع المواطين الآمنين من سكان طرابلس الذين استيقظوا على وقع قصف عنيف شنته مجموعة مارقة وخارجة عن القانون على الشرعية".

ودان فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أعمال العنف داعيا إلى وضع حد لها، فيما قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن ليبيا، مارتن كوبلر، "أشعر بقلق بالغ بشأن التقارير التي تحدثت عن استمرار القتال في طرابلس".

ودعا كوبلر المجموعات المتناحرة "لإنهاء القتال فورا ووضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار"، مؤكدا أن "تحقيق أهداف سياسية لا ينبغي أن يجري بالعنف"ومشددا على "ضرورة حماية المدنيين".

كما ذكر جميع الأطراف أن "من واجبها احترام أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، وحث جميع الأطراف على "الانخراط بجدية في العملية السياسية وبما يخدم المصالحة الوطنية".

يذكر أن ليبيا تعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي في عام 2011، إذ تحاول عدة ميليشيات السيطرة على العاصمة.

المزيد حول هذه القصة