أكثر من 40 مهاجرا أفريقيا "ماتوا عطشا" في الصحراء الكبرى

شاحنات تنقل المهاجرين عبر الصحراء الكبرى مصدر الصورة AFP
Image caption ستة ناجين تمكنوا من الوصول سيرا إلى قرية نائية

لقي أكثر من 40 شخصا حتفهم جراء العطش بعد أن تعطلت شاحنة كانت تقلهم في رحلة عبر الصحراء الكبرى شمالي النيجر، بحسب ما قال الصليب الأحمر لبي بي سي نقلا عن عدد من الناجين.

وقال لاوال طاهر، مسؤول الصليب الأحمر بمنطقة بيلما، إن ستة ناجين تمكنوا من الوصول سيرا إلى قرية نائية حيث قالوا إن 44 شخصا معظمهم من غانا ونيجيريا لقوا مصرعهم بسبب العطش.

وأضاف أن هناك أطفالا بين الضحايا.

وزادت أعداد المهاجرين الذين يعبرون الصحراء الكبرى في السنوات القليلة الماضية إذ يجازف أبناء غرب أفريقيا الفقراء بأرواحهم سعيا للوصول إلى أوروبا.

ولم تتحرك أي جهة للبحث عن الجثث بعد، بحسب مسؤول الصليب الأحمر.

ونقلت رويترز عن السلطات في نيجيريا أن معرفة العدد الدقيق للضحايا شبه مستحيل نظرا للمساحة الشاسعة للصحراء.

والطريق من النيجر إلى ليبيا هو أحد الطرق الرئيسية التي يسلكها المهاجرون للوصول إلى شمال أفريقيا ومنها إلى أوربا عبر البحر المتوسط..

ويمثل عبور الصحراء الكبرى أحد أخطر مراحل الرحلة المحفوفة بالمخاطر إذ يتزاحم المهاجرون بأعداد كبيرة في شاحنات غير مجهزة وفي الأغلب لا تكون هناك مساحة لقوارير مياه كافية خلال الرحلة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة