وجود مدنيين "يعرقل" تقدم القوات العراقية في الموصل

الموصل مصدر الصورة Reuters
Image caption منارة الموصل الحدباء الشهيرة

قال ناطق عسكري عراقي يوم الخميس إن القوات العراقية تتقدم نحو الأحياء الأخيرة التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" في مدينة الموصل، ولكن وجود اعداد كبيرة من المدنيين يعرقل تقدم القوات.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول قوله "إن الذي يعرقل تقدمنا هو وجود المدنيين."

وأضاف العميد رسول "تسلمنا المئات من الأسر النازحة عبر ممرات آمنة."

يذكر ان القوات العراقية، وبعد اكثر من سبعة شهور على اطلاقها عملية استعادة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، تمكنت من تطهير معظم احياء المدينة من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية، ولكن ما زال اكثر من 200 الف مدني محصورين في الاحياء التي ما زال يسيطر عليها التنظيم المذكور.

مصدر الصورة Reuters
Image caption القوات العراقية تقصف الاحياء التي ما زالت تحت سيطرة "الدولة الاسلامية

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 200 الف مدني محاصرون في الأحياء التي ما زالت تخضع لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل الغربية، أغلبهم في المدينة القديمة التي تقع الى الجنوب مباشرة من سوح المعارك الحالية.

في غضون ذلك، قال مصدر في الشرطة الاتحادية لبي بي سي إنه تم العثور على مقبرة جماعية في حي الشفاء شمالي غرب الموصل تضم نحو 80 جثة من أهالي المدينة، متهما تنظيم الدولة بإعدامهم خلال فترة سيطرتهم على الحي .

يذكر أن المدينة القديمة، ذات الأزقة الضيقة والمباني المزدحمة، تشكل تحديا كبيرا للقوات العراقية، والمعركة الآتية للسيطرة عليها تشكل خطرا حقيقيا لسلامة المدنيين المحاصرين فيها.

وقد نزح أكثر من 750 الفا من سكان الموصل عن المدينة منذ بدء عملية استعادتها حسبما تقول الأمم المتحدة، وهذا الرقم مرشح للارتفاع بشكل كبير في المراحل النهائية من المعركة.

ولم يعد الا 150 الفا من النازحين الى ديارهم منذ بدء العملية.

وفي وقت لاحق، قالت الشرطة العراقية إن نحو 12 مدني اصيبوا بجروح جراء قصف بقذائف الهاون نفذه مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية اثناء محاولة اولئك المدنيين الهرب من حي الزنجيلي غربي الموصل.

المزيد حول هذه القصة