البرلمان التركي يقر إرسال قوات عسكرية إلى قطر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
البرلمان التركي يقر إرسال قوات عسكرية إلى قطر

وافق البرلمان التركي على مشروع قانون يسمح للقوات التركية بالانتقال الى قاعدة عسكرية تركية في قطر.

وتأتي الخطوة على ما يبدو لدعم الدوحة التي تواجه أزمة ديبلوماسية غير مسبوقة في تاريخها.

ووصل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارة مفاجئة، لم يعلن عنها سابقا، لبحث تطورات الاوضاع المتسارعة في المنطقة، في ضوء الازمة القطرية، ولم يعلم بعد ما اذا كان ظريف سيلتقي خلال زيارته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، علما ان زيارة المسؤول الايراني، تأتي في اليوم الذي وقعت فيه هجمات انتحارية في العاصمة الايرانية، تبناها تنظيم الدولة الاسلامية.

مصدر الصورة Getty Images

وكان مسؤول قطري قد اعلن الاربعاء، أن بلاده تجري محادثات مع كل من إيران وتركيا، لتأمين إمدادات الأغذية والماء وسط مخاوف من احتمالات نقص، بعد يومين من قرار أكبر موردين لقطر وهما الإمارات والسعودية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه لوكالة رويترز، "نجري محادثات مع تركيا وإيران ودول أخرى"، مضيفا أن طائرات شحن تابعة للخطوط الجوية القطرية ستنقل هذه الإمدادات.

من جهة أخرى، قال وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إن "الاجراءات المتخذة ضد قطر تهدف لتغيير سياستها وليسنظامها".

وقال قرقاش في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية "إن الأمر لا يتعلق بتغيير النظام. إنه مسعى لتغيير سياسة ولتغيير مقاربة. ما نقوله لقطر هو الآتي: انت جارة وعليك ان تلتزمي بقواعد أمن الخليج واستقراره".

من ناحية أخرى، قال النائب العام في الإمارات العربية المتحدة ، المستشار حمد سيف الشامسي، إن قرارا بالسجن مدة 15 سنة ودفع غرامة مالية قد اتخذ بخصوص من يبدي تعاطفا أو ميلا أو محاباة تجاه قطر أو اعتراضا على موقف بلاده سواء عبر تغريدات أو تعليقات في وسائل التواصل الاجتماعي أو بأي وسيلة أخرى.

وأضاف أن "هناك إمدادات كافية من الحبوب في السوق في قطر تكفي لأربعة أسابيع وأن الحكومة لديها أيضا احتياطي استراتيجي كبير من الأغذية في الدوحة.

في غضون ذلك، أعلن الديوان الملكي البحريني أن الملك حمد آل خليفة سيتوجه الاربعاء الى السعودية في زيارة يلتقي خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال الديوان الملكي البحريني في بيان إن الملك حمد "سيجري مباحثات مع الملك سلمان تتناول العلاقات التي تربط البلدين والشعبين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، اضافة الى آخر المستجدات الإقليمية والدولية."

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء السعودية إن "جمهورية القمر المتحدة" قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، وذلك بعد خطوة مماثلة من دول عربية عدة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة