معركة الرقة: قوات "سوريا الديمقراطية" تتقدم داخل "عاصمة" تنظيم الدولة

مصدر الصورة Reuters
Image caption ألسنة النيران تنبعث من حي المشلاب بالأجزاء الجنوبية الشرقية في ضواحي مدينة الرقة

تقدم تحالف قوات سوريا الديمقراطية الكردي العربي المدعوم من الولايات المتحدة في الشطر الغربي من مدينة الرقة التي يتخذها تنظيم الدولة الإسلامية "عاصمة" له، بحسب تقارير.

وقال التحالف إن التحرك فتح جبهة جديدة داخل مدينة الرقة. وقد دخل المقاتلون الشطر الشرقي من المدينة في الأسبوع المنصرم.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي التحالف ومسلحي تنظيم الدولة، بحسب التحالف.

ومنذ عدة شهور، يزحف هؤلاء المقاتلون، الذين تدعمهم الولايات المتحدة بضربات جوية، ببطء بغية تطويق مدينة الرقة قبل بدء الهجوم لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة أنباء فرانس برس عن رامي عبد الرحمن، مدير "المرصد السوري لحقوق الإنسان" المعارض، قوله إن "قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على الشطر الغربي من حي الصباحية، وتعزز مواقعها هناك".

وأضاف عبد الرحمن "بعد ذلك تقدموا شمالا إلى منطقة الرومانية المجاورة حيث يحاربون (تنظيم) الدولة الإسلامية هناك".

وجاء في بيان حملة "غضب الفرات" لقوات سوريا الديمقراطية أن المقاتلين اقتحموا حي الرومانية وانخرطوا في "قتال عنيف داخل الحي".

مصدر الصورة Reuters
Image caption مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية

وتعتبر مدينة الرقة، التي سيطر عليها تنظيم الدولة في عام 2014، بمثابة مركز هام لعمليات التنظيم. وتفيد تقارير بأن مسلحي التنظيم في الرقة يقدرون بنحو 4000 مسلح.

وقوات سوريا الديقراطية عبارة عن تحالف عربي كردي تشكل في عام 2015.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على جزء من حي الصباحية في الغرب، كما تسيطر على حي المشلاب في الشرق. لكنها تواجه صعوبة في التقدم من شمال المدينة الذي حصنه مسلحو التنظيم تحصينا جيدا.

وقال عبد الرحمن "تنظيم الدولة عزز حماية المداخل الشمالية للرقة، ولهذا يجب دراسة كيفية تقدم قوات سوريا الديمقراطية في المدينة".

وأضاف أن "المدخلان الغربي والشرقي كانا أقل تحصينا بكثير".

Image caption مدينة الرقة

المزيد حول هذه القصة