بريطانيا تطالب دول الخليج "بتخفيف الحصار" على قطر

وزير الخارجية القطري مصدر الصورة Reuters

طالبت الحكومة البريطانية دول الخليج بتخفيف الاجراءات المفروضة على قطر بعد أسبوع من قطع المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين العلاقات معها.

وقال وزير الخراجية البريطاني بوريس جونسون بعد لقاء نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني "أشعر بالقلق بسبب بعض الإجراءات القاسية التي اتخذتها السعودية والإمارات ومصر والبحرين بحق دولة شريك لنا".

وأضاف جونسون "أطالب هذه الدول باتخاذ إجراءات فورية لتخفيف الحصار ووقف التصعيد والعمل على الوصول إلى حل عبر التفاوض".

وجاء ذلك بعد لقاء جونسون آل ثان في لندن لبحث آخر التطورات في هذا الملف.

وكانت الحكومة القطرية قد حثت بريطانيا على التدخل والمساعدة في إنهاء الاجراءات الذي فرضتها عليها عدة دول خليجية.

وقال وزير الخارجية القطري لبي بي سي إن الحكومة البريطانية يجب عليها أن تتدخل لدعم جهود بلاده لرفع الإجراءات التي فرضتها دول الجوار.

ووصف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الحصار بأنه غير قانوني ويهدد مواثيق حقوق الإنسان الدولية.

وأوضح آل ثاني لبي بي سي أنه يتفهم القرار البريطاني بالوقوف على الحياد في الأزمة السياسية التي نشبت مؤخرا.

لكن آل ثاني طالب لندن بالتدخل ودعم بلاده في إنهاء الحصار الذي فرق عائلات بسبب منع المواطنين القطريين من دخول هذه الدول.

وقال آل ثاني "هناك جانبان في هذه الأزمة الأول سياسي وانا اتفهم هنا أن بريطانيا ستقرر أن تقف على الحياد لكن على الجانب الآخر وهو الجانب الإنساني فالإجراءات التي اتخذت غير قانونية ونحن نعتقد أن بريطانيا ستتصرف فيه طبقا لمبادئها".

"تغيير"

مصدر الصورة Reuters

وأكد آل ثاني أن الكويتيين الذين يتوسطون بين الأطراف لحل الازمة قد تلقوا تأكيدات أن أي محاولة لتغيير النظام في الدوحة ستلقي بآثارها على الجميع.

في هذه الأثناء تحاول شركة طيران سعودية استمالة طيارين وعاملين في شركة الطيران القطرية.

ونشرت شركة (فلاي ناس) السعودية تغريدة على موقع تويتر عبرت فيها عن ترحيبها بتوظيف أي من العاملين السعوديين في الخطوط الجوية القطرية.

وأكدت (فلاي ناس) أنها لاترغب فقط في توظيف الطيارين لكن أيضا المضيفين والعاملين في الحسابات والمبيعات والصيانة والأمن.

ويأتي ذلك بعد تصريحات لمدير شركة الطيران القطرية لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية قال فيها إن منظمة الطيران المدني الدولية ينبغي ان ترفض الحصار الجوي المفروض على بلاده.

وأوضح أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة يجب عليها ان تؤكد ان هذا الحصار مخالف للقوانين الدولية.

"استقرار"

مصدر الصورة Reuters

في هذه الأثناء بدأت الأسواق القطرية في الاستقرار بعد أسبوع من الخسائر حيث اتخذت الدوحة عدة إجراءات لمواجهة الآثار البعيدة المدى للحصار.

وحسب آحدث البيانات والمؤشرات فالحكومة القطرية أوضحت انها تستطيع الحفاظ على حركة الأسواق و الاقتصاد الكلي علاوة على الحفاظ على معدل الواردات والصادرات رغم الحصار.

وقطعت السعودية والبحرين والإمارات العلاقات مع قطر الأسبوع الماضي ومنعت حركة التنقل عبر الحدود المشتركة بينها.

وأدى ذلك لتعطيل حركة استيراد المواد الغذائية والأساسية إلى البلاد لكن أصبح من الواضح الآن ان الحكومة تمكنت من مواجهة أسوأ الاحتمالات.

وتعمل بعض المصانع الغذائية فترات إضافية لتوفير الكميات العاجل التي طلبت قطر استيرادها من دول خارج منطقة الخليج مثل البرازيل وتركيا وهو ما دفع عدة بنوك لرفع سقف تعاملاتها مع الحكومة القطرية.

وتعمل خطوط الملاحة التي تنقل الواردات والصادرات القطرية عبر الموانيء العمانية بدلا عن الموانيء الإماراتية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة