تسمم غذائي في مخيم للنازحين بالقرب من الموصل

مصدر الصورة UNCHR/ AMIRA ABD EL KHALAK
Image caption نقل 200 شخص إلى المستشفيات

عانى المئات من أعراض تسمم غذائي في مخيم للنازحين بالقرب من مدينة الموصل العراقية.

وأفادت تقارير بأن الأشخاص عانوا من أعراض التقيؤ والجفاف بعد وجبة الإفطار.

ويقيم في مخيم حسن شام الواقع بين إربيل والموصل أشخاص نزحوا بسبب المعارك التي تدور في الجوار.

يذكر أن الجزء الغربي من مدينة الموصل واقع تحت الحصار فيما تحاول القوات العراقية استعادة هذا الجزء من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد سجلت حوالي 800 حالة تسمم في المخيم، نقل 200 منهم إلى المستشفى، حسبما أفادت وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وقالت امرأة تتلقى العلاج للوكالة "أحسسنا بالمغص بمجرد أن تناولنا الطعام، وعانينا من ضيق في التنفس، ثم رأينا أن جيراننا يعانون من نفس الأعراض".

وكانت تقارير قد أفادت بوفاة طفل، لكن الخبر سحب من وسائل الإعلام المحلية بعد أن تبين أن الطفل الذي فقد الوعي ما زال على قيد الحياة.

وعبرت الوكالة عن قلقها الشديد مما حدث.

وقد أعدت الوجبات الغذائية التي تحوي لحم الدجاج والفاصوليا واللبن في مطعم في مدينة إربيل، وزودت منظمة خيرية قطرية المخيم بها، حسب وكالة أنباء (رووداو).

ونسبت الوكالة إلى المشرف على المخيم رزغار عبيد القول إن المنظمات الخارجية كانت قد منعت من إحضار الأغذية إلى المخيم، لكن إدارة المخيم أجبرت تحت الضغوط على إلغاء الحظر.

ويتلقى المصابون العلاج في ثلاث مستشفيات.

وألقي القبض على مالك المطعم، حسب وكالة (رووداو).

يذكر أن المخيم هو واحد من ثلاثة أقيمت في المنطقة لاستضافة النازحين جراء معركة الموصل.

ويقيم فيه حاليا 6235 شخصا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة