ناشطون: عشرات القتلى في غارة جوية على سجن تابع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption الغارات الجوية أحدثت دمارا كبيرا في المدن السورية

أفادت تقارير بمقتل 57 شخصا في غارة جوية شنتها طائرات تابعة للتحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، على سجن تابع لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الميادين في سوريا.

وقد أعلن التحالف أنه سيحقق في صحة هذه التقارير.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن أكثر من أربعين ضحية كانوا من السجناء، بينما البقية من حراسهم التابعين اتنظيم الدولة الإسلامية.

وتقع الميادين في وسط المناطق التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، شمالي البلاد.

وجاء في تقرير لقناة الإخبارية الحكومية من مراسلها في دير الزور أن طائرات التحالف دمرت بناية في بلدة الميادين، كان تنظيم الدولة الإسلامية يستعملها سجنا لعدد كبير من المدنيين.

Image caption الميادين تقع على بعد 80 كيلومترا من الحدود العراقية

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، ريان ديلون، عن الحادث: "سننظر في أي مزاعم ونتحقق من صحتها، وإذا كنا مسؤولين عن سقوط ضحايا مدنيين، سنعترف بذلك"، وأضاف أن تقارير المرصد كانت فيها مبالغة سابقا.

ويعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية نقل أغلب قادته إلى بلدة الميادين في وادي الفرات، جنوب شرقي عاصمته المحاصرة الرقة، حسب مسؤولين في المخابرات الأمريكية.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن من بين العمليات التي تم نقلها إلى الميادين، على بعد 80 كيلومترا من الحدود العراقية، فريق الدعاية على الانترنت، وقيادة مراقبة تنفيذ الهجمات في أوروبا وغيرها من مناطق العالم.

المزيد حول هذه القصة