أردوغان يتهم ألمانيا "بالإقدام على الانتحار" إذا منعته من الحديث إلى الأتراك

مصدر الصورة Reuters
Image caption أردوغان يقول إن ألمانيا بحاجة إلى تركيا مثلما تركيا بحاجة إلى ألمانيا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الحكومة الألمانية "مقدمة على الانتحار" إن منعته من الحديث للأتراك في ألمانيا على هامش قمة الدول العشرين، التي تبدأ الجمعة، حسبما نقلت عنه صحيفة دي زيت الأسبوعية.

ووفقا للصحيفة، قال اردوغان: "ألمانيا مقدمة على الانتحار، وعليها أن تصصح خطأها".

وأضاف أنه ينظر إلى ألمانيا على أنها بلد يحمي الإرهابيين، ما دامت لم تسلم أنصار فتح الله غولن إلى تركيا.

وتتهم أنقرة غولن بتدبير محاولة انقلاب في يوليو/ تموز الماضي، وهو ما ينفيه غولن المقيم في الولايات المتحدة.

ولكن أردوغان قال إن ألمانيا بحاجة إلى تركيا مثلما تركيا بحاجة إلى ألمانيا، وأنه ليس هناك خلاف شخصي مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل.

وحدث توتر بين تركيا وألمانيا، بسبب إلغاء السلطات الألمانية تجمعات سياسية في إطار حملة الاستفتاء على الدستور التركي كان سيحضرها وزراء في حكومة الرئيس أردوغان، ما دفع الرئيس التركي إلى اتهمام ألمانيا بـ "مساعدة وإيواء الإرهاب"

وقد منعت ألمانيا والنمسا وهولندا أيضا الأتراك من تنظيم تجمعات شعبية مماثلة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة