مقتل سائحتين ألمانيتين في حادث طعن بمنتجع الغردقة المصري على البحر الأحمر

شاطئ فندق ذهبية مصدر الصورة Magnum Photos
Image caption مدينة الغردقة تشتهر برياضة الغوص

قُتلت سائحتان ألمانيتان في حادث طعن على شاطئ أحد الفنادق بمدينة الغردقة السياحية بمحافظة البحر الأحمر، بحسب مسؤولين مصريين ومصادر طبية لبي بي سي.

كما أسفر الحادث عن إصابة أربعة آخرين واعتقال شخص يشتبه به في الهجوم.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن المشتبه به يخضع الآن للتحقيق لتحديد دوافعه.

وقال مسؤولون لوكالة رويترز إن الرجل الذي كان يحمل سكينا قتل في البداية السائحتين قبل أن يصيب اثنتين أخريين في فندق بالمدينة.

وأضافوا أن المهاجم تمّكن بعد ذلك من السباحة إلى شاطئ مجاور وهاجم المرتادين ليصيب اثنتين أخريين قبل أن يتمكن موظفو الشاطئ من تقييده.

ونقلت رويترز عن سعود عبد العزيز، مدير الأمن في المنتجع، إن "المهاجم طعن بسكين كان يحمله السائحتين ثلاث طعنات في الصدر فقتلهما في الحال."

وأضاف أن المصابات الأخريات نقلن إلى المستشفى لتلقي العلاج، وهنّ تشكيتان وأرمينيتان.

مصدر الصورة EPA
Image caption دفعت السلطات بسيارات إسعاف فور الإبلاغ عن وقوع الهجوم.

وقالت وزارة الداخلية إن دوافع الهجوم لا تزال قيد التحقيق.

وقال أحد الموظفين في الفندق إن "المهاجم كان يبحث عن أجانب، ولم يكن يريد (مهاجمة) أي مصريين".

وفي عام 2016 طُعن ثلاثة سياح أجانب في المدينة ذاتها، الشهيرة برياضة الغوص، في هجوم نفذه مسلحان يشتبه بانتمائهما لتنظيم الدولة الإسلامية.

مصدر الصورة AFP
Image caption منتجع الغردقة يتمتع بسمعة عالمية كبيرة.

كانت تقارير أولية قد أفادت بأن القتيلتين تحملان الجنسية الأوكرانية، غير أن مسؤولين أوكرانيين نفوا ذلك.

وقال مسؤولون إنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كان المهاجم له علاقة بجماعات جهادية أو إذا كان يعاني اضطرابات نفسية.

وتواجه مصر إسلاميين مسلحين متمركزين في مناطق شمال شبه جزيرة سيناء التي ينشط فيها تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة