كنائس في مصر تعلق أنشطة مؤقتا بسبب مخاوف أمنية

مصدر الصورة Reuters

قررت الكنائس القبطية والإنجيلية في مصر تعليق بعض أنشطتها لثلاثة أسابيع لأسباب أمنية بعد تحذير من أجهزة أمنية باحتمال وقوع هجمات، بحسب ما أفاد به مسؤولون في الكتيستين.

وأبلغ الأب بولس حليم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية، الكنائس بإلغاء بعض الأنشطة والرحلات الدينية سواء داخل القاهرة أو خارجها حفاظا على أرواح المسيحيين، وذلك من دون التأثير على النشاط الديني اليومي.

وأكد حليم التعليق المؤقت لبعض الأنشطة الكنسية.

وقال رأس الكنيسة الإنجيلية، القس أندريا زكي، إنه تم تعليق المؤتمرات والرحلات التي تنظمها الكنائس لمدة ثلاثة أسابيع بعد تحذير أجهزة أمنية لها باحتمال وقوع هجمات.

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قتل مفجرون انتحاريون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية عشرات المسيحيين في ثلاثة هجمات منفصلة.

وفي مايو/ أيار الماضي، قُتل 29 مسيحيا في هجوم على حافلة شنه مسلحون بالتنظيم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة