ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

الغردقة مصدر الصورة Reuters
Image caption قتلت في حادث الغردقة سائحتان وأصيب أربعة على الأقل

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر.

ووصفت وزارة الخارجية الألمانية الحادث بأنه عمل إجرامي.

وقال مسؤولون مصريون إن المهاجم سبح باتجاه الشاطئ وقتل السائحتين طعنا، ثم واصل السباحة إلى شاطئ مجاور، وطعن سائحين أجانب آخرين، قبل أن يتم القبض عليه.

وأصيب في الحادث أربعة أشخاص آخرين، على الأقل، واعتقلت الشرطة المهاجم.

وقال مسؤولون لوكالة رويترز إن الرجل الذي كان يحمل سكينا قتل في البداية السائحتين قبل أن يصيب اثنتين أخريين في فندق بالمدينة.

وأضافوا أن المهاجم تمّكن بعد ذلك من السباحة إلى شاطئ مجاور وهاجم المرتادين ليصيب اثنتين أخريين قبل أن يتمكن موظفو الشاطئ من تقييده.

ونقلت رويترز عن مدير الأمن في المنتجع قوله إن "المهاجم طعن بسكين كان يحمله السائحتين ثلاث طعنات في الصدر فقتلهما في الحال."

وأضاف أن المصابات الأخريات نقلن إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت وزارة الداخلية أن دوافع هذا الهجوم لا تزال غير معروفة.

وفي عام 2016، طُعن ثلاثة سياح أجانب في المدينة ذاتها، الشهيرة برياضة الغوص، في هجوم نفذه اثنان يشتبه بانتمائهما لتنظيم الدولة الإسلامية.

وتواجه مصر إسلاميين مسلحين متمركزين في مناطق شمال شبه جزيرة سيناء التي ينشط فيها تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة