السجن المؤبد لجندي أردني قتل 3 مدربين عسكريين أمريكيين

مصدر الصورة AFP

أصدرت محكمة عسكرية اردنية الاثـنـيـن حكما بالسجن المؤبد مع الاشغال الشاقة على جندي اردني لاتهامه بقتل ثلاثة عسكريين امريكيين بقاعدة جوية اردنية في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

ودانت المحكمة الجندي معارك التوايهة البالغ من العمر 39 عاما بتهمة "القتل القصد الواقع على اكثر من شخص خلافا لاحكام قانون العقوبات" كما جرمته بجنحة مخالفة الأوامر والتعليمات العسكرية.

وكان التوايهة، الذي ينفي التهم الموجهة اليه، اطلق النار على الأمريكيين الثلاثة عندما كانت السيارات التي تقلهم تقترب من قاعدة الجفرالجوية.

ومات واحد من الأمريكيين في القاعدة المذكورة بينما قضى الاثنان الآخران في المستشفى لاحقا.

وقالت السلطات الأردنية مبدئيا إن الأمريكيين قتلوا لأنهم لم يتوقفوا عند مدخل القاعدة.

وقال التوايهة، الذي لا يعتقد ان له صلات بأي جماعات مسلحة، للمحكمة العسكرية في العاصمة عمان إنه فتح النار بعد ان سمع اصوات عيارات نارية.

وكانت أسر القتلى حاضرة في المحكمة لسماع تلاوة الحكم الاثنين.

وكانت اسرة أحد هؤلاء، ويدعى رئيس العرفاء جيمس موريارتي، قد عبرت سابقا عن خيبة أملها من احتمال الحكم على التوايهة بالسجن المؤبد، وهو حكم قد يخفض الى السجن 20 عاما لحسن السلوك.

يذكر ان الأردن عضو فاعل في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق،

وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها مدربون عسكريون امريكيون قتلى في حوادث في الاردن. ففي تشرين الثاني / نوفمبر 2015، قتل نقيب في الشرطة الأردنية امريكيين اثنين وجنوب افريقي واردنيين اثنين في مركز لتدريب الشرطة قرب عمان.

وكانت السلطات الاردنية وصفت النقيب بأنه كان يعاني من مشاكل نفسية، ولكن مصادر أمنية أكدت بأنه من مؤيدي تنظيم الدولة الاسلامية.

المزيد حول هذه القصة