نتنياهو: سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه إسرائيل "مجنونة"

مصدر الصورة EPA
Image caption نتنياهو حض على اتفاق جديد بين بلاده والاتحاد الأوروبي

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه بلاده بأنها مجنونة.

وأدلى نتنياهو بالتصريح في جلسة مغلقة بالعاصمة المجرية بودابيست، بثت للصحفيين بالخطأ.

وقال إن الاتحاد الأوروبي هو القوة الكبرى الوحيدة التي تضع شروطا "سياسية" لعلاقاتها مع إسرائيل. وأضاف أن هذا الأمر يضر بمصالح الاتحاد الأمنية والاقتصادية.

ويندد الاتحاد الأوروبي باستمرار إسرائيل في بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وسمع الصحفيون تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، من خارج قاعة الاجتماع، الذي ضم رؤساء وزراء المجر وجمهورية التشيك وبولندا وسلوفاكيا، وقائلا: "إن الاتحاد الأوروبي هو التجمع الدولي الوحيد في العالم الذي يضع شروطا لعلاقاته مع إسرائيل، شروطا سياسية".

وأشار إلى حرص الاتحاد الأوروبي على بنود تخض مسار السلام الإسرائيلي الفلسطيني في إعداد اتفاق الشراكة مع إسرائيل الموقع عام 2000 والذي لم يتم تعديله.

وقال: "هذا جنون، هذا جنون، وأنا لا أتحدث عن مصلحتي، وإنما عن مصلحة الاتحاد الأوروبي".

وأضاف: "لنا علاقة متميزة مع الصين، ولا يهمهم الأمر، لا يهتمون بالقضايا السياسية".

وتابع يقول إن الهند وروسيا لهما نظرة مشابهة، وحض رؤساء الوزراء على السعي من أجل اتفاق شراكة جديد.

وصف سياسة الاتحاد الأوروبي بأنها "غير منطقية تضر بأمنه لأنها تضر بإسرائيل".

هجمات سوريا

وانتقد نتنياهو ايضا سياسات الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، وقال إن الامور تحسنت منذ انتخاب الرئيس، دونالد ترامب.

وقال: "كنا نواجه مشكلا كبيرا، ولكن الأمور تغيرت، فالموقف من إيران أصبح أكثر حزما، فالولايات المتحدة تتدخل في المنطقة أكثر، وتشن هجمات أكثر".

واعترف أيضا أن إسرائيل شنت عشرات الغارات الجوية في سوريا على قوافل ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران.

وقال: "قلت لبوتين عندما نراهم ينقلون الأسلحة سنؤذيهم، وفعلنا ذلك عشرات المرات".

وفي مؤتمر صحفي لاحق، قال رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربن، المعروف بمواقفه ضد هجرة المسلمين إلى أوروبا، "نشترك مع إسرائيل في نظرتها لحماية الحدود، وإذا لم ينسق الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل فإنه يضر بنفسه".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة