حزب الله يعلن بدء عملية عسكرية في المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا واللاجئون السوريون يفرون من مناطق القتال

مقاتل تابع لحزب الله في منطقة عرسال مصدر الصورة Reuters
Image caption إعلان حزب الله عن بدء المعركة يأتي بعد فشل مفاوضات مع جبهة فتح الشام لإخراج المسلحين من المنطقة سلميا

أفادت التقارير الواردة من لبنان أن لاجئين سوريين بدأوا بالفرار الجمعة من مخيماتهم الواقعة في المنطقة التي تستهدفها عملية عسكرية لحزب الله والجيش اللبناني.

وصرح مصدر أمني لبناني أن الجيش يقوم بتسهيل مرور اللاجئين.

ولم يتضح عدد اللاجئين الذين فروا من منطقة جرود عرسال. ويقيم آلاف اللاجئين السوريين في المنطقة الواقعة خارج بلدة عرسال، بالقرب من الحدود السورية اللبنانية.

وكان حزب الله قد أعلن بددء عملية عسكرية في المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا.

وتستهدف العملية، التي تشمل جرود عرسال والقلمون، مسلحين من المعارضة السورية ينتمي معظمهم لجبهة فتح الشام، التي كانت تُعرف بالنصرة سابقا.

ويشن الجيش السوري منذ أيام غارات على مواقع المسلحين في تلك المنطقة.

وتقول مراسلة بي بي سي عربي في بيروت كارين طربيه إنه من المتوقع أن يقوم الجيش اللبناني أيضا برصد واستهداف أي تحركات للمسلحين من جانب الحدود اللبنانية.

ويأتي الإعلان بعد فشل مفاوضات بين حزب الله وجبهة فتح الشام لإخراج المسلحين من المنطقة سلميا.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد حذر في وقت سابق من أن الوقت ينفد أمام المسلحين السوريين على امتداد الحدود قرب عرسال للتوصل الى اتفاق مع السلطات السورية، مشددا على أنهم "يشكلون تهديدا للجميع... وآن الأوان لإنتهاء هذا التهديد".

ويشارك حزب الله في القتال الدائر في سوريا إلى جانب القوات التابعة للرئيس السوري بشار الأسد.

المزيد حول هذه القصة