اتهام 60 بحرينيا بـ"تشكيل جماعة إرهابية"

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption احتجاجات البحرينيين بدأت في 2011 مطالبين بحكومة منتخبة

اتهمت البحرين 60 شخصا بتشكيل "جماعة إرهابية"، وقالت مصادر قضائية إن الأشخاص الستين جميعهم من الشيعة، ويأتي الاتهام في الوقت الذي تشدد فيه السلطات من قبضتها على المعارضة.

ويواجه المتهمون محاكمة جماعية، تبدأ في 22 أغسطس/آب لاتهامهم بتهم من بينها "تشكيل جماعة إرهابية، والتدريب على استخدام السلاح والمتفجرات، بهدف تنفيذ هجمات إرهابية وقتل أفراد الشرطة عمدا"، بحسب ما قاله المحامي العام، أحمد الحمادي.

وأضاف الحمادي الذي يرأس نيابة الجرائم الإرهابية أن من بين المتهمين "36 متهما محبوسا، و24 متهما هاربا".

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن 13 شخصا من المتهمين "فروا إلى إيران، والعراق، وألمانيا"، وسوف يحاكمون غيابيا.

واضافت الوكالة أن "قادة وأعضاء هذا التنظيم أعدوا وخططوا لعدد من الجرائم الإرهابية بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المملكة وأمنها للخطر والإضرار بالوحدة الوطنية وعرقلة السلطات العامة من ممارسة أعمالها".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر قضائي، اشترط عدم الكشف عن هويته، قوله إن المتهمين الستين جميعهم من الشيعة.

وقد سجنت السلطات مئات الأشخاص منذ 2011، لصلتهم بالاحتجاجات التي قادها الشيعة، مطالبين بحكومة منتخبة في البلاد التي تحكمها أسرة آل خليفة منذ 200 عام.

وسجن عدد من رجال الدين والناشطين البارزين، من بينهم مسلمون سنة، وجرد بعضهم من الجنسية، لاتهامهم بقذف الدولة.

وتتهم البحرين جارتها طهران باستفزاز المعارضة، في المملكة الصغيرة التي تقع بين السعودية، وقطر إيران.

وتعرضت البحرين لانتقادات شديدة من جماعات حقوق الإنسان الدولية لقمعها المحتجين.

المزيد حول هذه القصة