مئات التركيات يهتفن "لا تعبثوا بملابسنا"

مشاركات يرفعن صور سرولا قصيرا مصدر الصورة Reuters
Image caption متظاهرات تقول إن ثمة تزايدا في عدد الهجمات ضد النساء بسبب ملابسهن

تظاهرت مئات التركيات في مدينة إسطنبول احتجاجا على مطالبتهن بارتداء ملابس "أكثر حشمة".

ونظمت المسيرة، التي جاءت تحت عنوان "لا تعبثوا بملابسي"، في حي كاديكوي في الحي الآسيوي من المدينة.

ورفعت المتظاهرات شعارات من قبيل: "لن نطيعكم، ولن نصمت. سننتصر بالمقاومة."

وارتدت المشاركات مجموعة متنوعة من الملابس، كانت غالبيتها تنورات قصيرة بينما ارتدي عدد قليل منهن الحجاب، وقال بعضهن إن هناك ارتفاعا في عدد الهجمات ضد النساء بسبب ملابسهن.

وتقول نوركان، التي شاركت في المسيرة مع صديقتها: "خرجنا إلى الشوارع ضد الاغتصاب والاعتداءات الجنسية في بلدنا."

وأضافت: "سنحتج بصوت عالٍ. لن نظل صامتين. نحن نريد وضع حد لهذه الحوادث."

وفي إحدى الحوادث في يونيو/ حزيران الماضي، تعرضت شابة تركية للاعتداء من قبل رجل في حافلة بمدينة إسطنبول، لارتدائها سروالا قصيرا.

وأظهر مقطع الفيديو الرجل وهو يضرب أسينا ميليسا سلجام، بينما كان السائق يشاهد الواقعة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مسيرة نسائية بـ "السروال القصير" في اسطنبول

وحملت بعض المتظاهرات شعارات المثليين، إذ ينظر إلى مدينة اسطنبول على أنها مدينة ليبرالية نسبيا للنساء والمثليين.

ويقول معارضون إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية يظهران قليلا بشأن منح الأقليات والمثليين والنساء مزيدا من الحقوق، ويتبنيان نهجا أكثر صرامة مع المعارضة.

ومنذ تولي الرئيس التركي الحكم، خففت القيود المفروضة على الحجاب، التي فرضها زعماء تركيا العلمانيون في القرن العشرين، وأقبلت مزيد من النساء على ارتدائه.

المزيد حول هذه القصة