صبي سوري لم يجد في تركيا سوى "حضن" كلب

طفل مشرد مصدر الصورة Twitter
Image caption عم الطفل تخلى عنه في تركيا

انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفل سوري مشرد وهو نائم في حضن كلب بأحد شوارع مدينة اسطنبول التركية.

وغرد المغني التركي خلوق ليفنت، وهو مؤسس منصة شعب الأناضول والسلام (AHBAP)، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا إن جماعته اتصلت بالصبي الذي جاء من سوريا التي تمزقها الحرب حيث تخلى عنه عمه في تركيا، وليس لديه أحد يلجأ إليه، لقد فعلنا كل ما بوسعنا ولكن ذلك لا يكفي فهناك المئات من أمثال هذا الصبي يعيشون في الحدائق.

ودعا ليفنت المسؤولين إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون نفس المصير.

وأضاف قائلا: " إن على الحكومة التحرك فورا قبل الشتاء، وانتقادها لن يجدي الآن إذ عليها التحرك فورا وإلا فإن الكثيرين من الأطفال سيفقدون حياتهم".

وأشار إلى أن الأطفال السوريين الذين يعيشون في الشوارع يمكن أن يصبحوا مصدرا للمشاكل في المستقبل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة