قوات موالية للحكومة اليمنية "تطرد" مسلحي القاعدة من مناطق في شبوة

عربة عسكرية تابعة للقوات الحكومية اليمنية عربة عسكرية تابعة للقوات الحكومية اليمنية مصدر الصورة EPA

أفاد شهود عيان بأن مسلحي تنظيم القاعدة تراجعوا تاركين مدنا رئيسية في محافظة شبوة جنوبي اليمن أمام تقدم القوات الحكومية لتسيطر على المحافظة للمرة الأولى منذ سنوات.

وأضاف سكان محليون أن المسلحين انسحبوا إلى الجبال دون قتال مع القوات التابعة للحكومة اليمنية المدعومة من الولايات المتحدة والإمارات إضافة إلى عناصر قبلية.

واستغل تنظيم القاعدة حالة الفوضى التي نشأت عن الحرب الأهلية التي يشهدها اليمن منذ عامين لتوسيع نفوذه في البلد.

ويدور الصراع بين الحوثيين، الذين يحظون بدعم إيران، والقوات الحكومية، التي تحظى بدعم التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من 7700 شخص قتلوا في اليمن منذ بدء الضربات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في آذار / مارس 2015.

كما يواجه ملايين اليمنيين خطر المجاعة خلال هذا العام.

وما زال الحوثيون والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يسيطرون على العاصمة صنعاء التي سيطروا عليها في سبتمبر/ايلول 2014 اضافة الى عدد من المناطق الاخرى شمالي البلاد.

المزيد حول هذه القصة