التحالف : قافلة مقاتلي تنظيم الدولة عالقة بمنطقة تسيطر عليها قوات النظام السوري

حافلات مصدر الصورة AFP
Image caption انسحب مئات المقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية الإثنين الماضي من المنطقة الحدودية الواقعة بين لبنان وسوريا

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن قافلة حافلات تقل مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية وأسرهم لإجلائهم إلى منطقة يسيطر عليها التنظيم في شرق سوريا ظلت الجمعة في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة في سوريا.

وقال الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم التحالف: "لم تتمكن (القافلة) من الارتباط مع أي عناصر للدولة الإسلامية في شرق سوريا."

ويوجد نحو 300 مسلح من تنظيم الدولة الإسلامية و300 مدني في القافلة التي منحها الجيش السوري وجماعة حزب الله اللبنانية ممرا آمنا بعد استسلام المتشددين في جيب على الحدود السورية اللبنانية. وقال التحالف إنه ليس معنيا بالاتفاق.

وكان مئات المقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية انسحبوا الإثنين الماضي من المنطقة الحدودية الواقعة بين لبنان وسوريا، بناء على اتفاق لوقف إطلاق النار يسمح لهم بالذهاب إلى بلدة يسيطر عليها التنظيم في شرق سوريا وتقع على الحدود مع العراق.

وأُبرم اتفاق الهدنة بناء على مفاوضات بين تنظيم الدولة الإسلامية وجماعة حزب الله اللبنانية، التي تدخلت في الحرب السورية لتعزيز موقف نظام حكم الرئيس بشار الأسد.

وكان حزب الله قد شن هجمات على مدى أسبوع ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على الجانب السوري من الحدود مع لبنان، تزامنت مع هجمات شنتها القوات اللبنانية من جانبها الحدودي.

مصدر الصورة AFP
Image caption حافلات تقل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية

وانتهت المعارك الأحد الماضي بإعلان اتفاق يسمح بتحرك قوات تنظيم الدولة الإسلامية على متن حافلات مئات الكيلو مترات من منطقة الحدود الغربية السورية مع لبنان إلى حدودها الشرقية مع العراق.

وأثار الاتفاق المبرم ردود فعل غاضبة من جانب الولايات المتحدة التي تصنف جماعة حزب الله "منظمة إرهابية".

مصدر الصورة AFP
Image caption قطعت الحافلات مئات الكيلو مترات من منطقة الحدود الغربية السورية مع لبنان إلى حدودها الشرقية مع العراق

كما قوبل الاتفاق بغضب في العراق، ووصفه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأنه "غير مقبول" و "إساءة للشعب العراقي".

وتخوض القوات العراقية، التي استعادت السيطرة على مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في يوليو/تموز الماضي بعد معركة استمرت تسعة أشهر، معارك في آخر جيوب الجهاديين في محافظة نينوى شمالي البلاد.

كما أثار الاتفاق جدلا في لبنان، إذ أعرب معارضون عن غضبهم من نقل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية :"على متن حافلات مكيفة الهواء" بعد الاشتباه في قتلهم قوات لبنانية.

المزيد حول هذه القصة